الاتحاد العام لشباب فلسطين يُكرم متطوعي حملة" عين على القدس وعين على لبنان"
August 2, 2012

أكد الإتحاد العام لشباب فلسطين على أن "القدس والأسرى وحق العودة" ثوابت لا يحق لأحد التنازل عنها أو التفريط فيها.

جاء ذلك خلال مهرجان وإفطار جماعي أقامه الإتحاد في قاعة دير طريف في إم الشرايط شمال القدس، تكريما لجهود المتطوعين والإعلاميين الذين عملوا في حملة "عين على القدس وعين على لبنان"، وحضر الفعالية شخصيات رسمية ووفد شبابي شعبي من كافة محافظة مدينة القدس.

حملة "عين على القدس وعين على لبنان" انطلقت في أولى أيام الشهر الفضيل، حيث وزعت الطرود الغذائية على مدينة القدس ولبنان.

ولدى الإتحاد العام لشباب فلسطين مشاريع عديدة على الأصعدة الإجتماعية والسياسية، كما أوضح رئيسه معتصم تيم قال" خططنا في الاتحاد ومشاريعنا عديدة تستهدف الفئات المحتاجة والعائلات المستورة في القدس ولبنان، كما جهزت لأطفال لبنان غرفة حاسوب لهم، كما سيتم توزيع الحلويات على أسر الشهداء والجرحى.

وأوضح:" سيقوم شباب الإتحاد بالتطوع في المسجد الأقصى ليلة القدر لتنظيف ساحاته".

وأعلن عن "مشروع إسكان" سيتم تقديمه الى اللجنة التنفيذية وعلى رأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وهو بناء الوحدات السكانية للأزواج الشابة على الأراضي الوقفية لتعزيز الصمود وحماية الأرض من الإستيطان والمصادرة.

وكما اعلن انه سيتم تنظيم "قمة شبابية عربية" عنوانها القدس لاعادة البوصلة نحو المدينة كعاصمة عربية اسلامية.

وتطرق تيم في كلمته الى اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، مستنكرا الصمت العربي والإسلامي.

وتحدث خلال المهرجان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، وسلطان أبو العينين عضو اللجنة المركزية ، والشاب موسى العباسي من متطوعي الحملة وأحد قيادات الشبيبة فتح في القدس.

وفي نهاية الحفل وزعت الدروع على عدد من الصحفيين الفلسطينيين وعلى المتطوعين في حملة "عين على القدس وعين على لبنان."