تمديد اعتقال سامر العيساوي والنيابة تطالب بإلغاء العفو عنه
August 6, 2012

قررت محكمة عوفر الاثنين تأجيل محكمة الأسير المحرر سامر العيساوي حتى يوم الأحد القادم ، حتى النظر في إدعاءات النيابة وإلغاء العفو عنه .

وكانت النيابة قد وجهت للأسير سامر العيساوي تهمة الاخلال ببنود الاتفاق المتعلقة بصفقة تبادل الأسرى ودخول الضفة الغربية، حيث طلبت النيابة العسكرية في المحكمة إلغاء العفو عن سامر واعادة اعتقاله ليكمل بقية محكوميته لمدة 20 عاما .

وكان الأسير العيساوي قد بدأ اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ ستة أيام احتجاجا على اعتقاله، مؤكدة شقيقته المحامية شيرين العيساوي أن سامر سيواصل اضرابه عن الطعام حتى الأفراج عنه.

وأشارت العيساوي أن سامر يعاني من أوضاع صحية سيئة، حيث يظهر عليه التعب والاعياء، مشيرة أن سامر ابلغ محاميه أن التحقيق لا يزال متواصلا معه على مدار الساعة ويمنع من النوم.

كما ابلغ الأسير سامر عائلته خلال جلسة المحكمة أن المخابرات هددته باعتقال افراد العائلة واعتقاله وشقيقه مدحت هو "انتقام لكون عائلتنا مناضلة".-كما قالت المحامية شيرين، مضيفة:"تسائل شقيقي عن الدور المصري والحراك الشعبي تجاه الاسرى الذين اعيد اعتقالهم.

وكانت محكمة الصلح قد قررت تمديد توقيف سامر العيساوي حتى تاريخ 5-9-2012.

وكان الأسير سامر العيساوي قد إعتقال بتاريخ 7 – 7 – 2012 وما زال في المسكوبية، وهو من بين الأسرى الذين افرج عنهم في صفقة تبادل الأسرى مع شاليط في شهر تشرين ثاني من العام الماضي بعد قضاء عشر سنوات في الأسر.