إعتقال شاب وفتى خلال مواجهات في قرية العيسوية
August 8, 2012

سيعرض اليوم  الاربعاء الشاب كاظم منذر عبيد 21 عاما والفتى يوسف محمد داري 14 عاما على قاضي محكمة الصلح بعد اعتقالهما أمس أثناء تواجدهما أمام منزلهما في قرية العيسوية.

وأفاد شهود عيان أن وحدة المستعربين اعتقلت عبيد وداري أثناء وجودهما امام منزلهما في شارع"القاعة"، واعتدت عليهما بالضرب المبرح مستخدمة أعقاب المسدسات، ثم اقتادتهما الى السيارة، مشيرين أن الوحدة كانت تستقل سيارة"ماتسوبيشي" بيضاء ومليئة بالحديد.

وأوضحوا ان الاعتقال تزامن مع مواجهات كانت تدور في "حي عبيد" بالقرية، حيث داهمت القوات الإسرائيلية منزل المواطن وليد شحادة عبيد وبعثرت محتوياته، واستخدمت القوات الإسرائيلية خلال ذلك القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية لتفريق الشبان المحتجين.

ونوه شهود العيان أن القوات الإسرائيلية داهمت منزل وليد شحادة فجر أمس الاثنين ولم يكن هو بالمنزل، واستخدمت الكلاب لتفتيشه، ثم عادت صباحا في تمام الساعة العاشرة وفتشته مرة أخرى دون ذكر السبب، علما ان المواطن كان في عمله.

ويشكو أهالي العيسوية من استفزازات اسرائيلية لهم خلال شهر رمضان دون سبب.

صورة توضيحية لقرية العيسوية