توزيع ملابس العيد للأسر المحتاجة ولعائلات الأسرى والشهداء المقدسيين
August 16, 2012

أطق الإتحاد العام لشباب فلسطين الأربعاء حملة توزيع ملابس العيد للأسر المستورة ولعائلات الأسرى والشهداء في مدينة القدس، وذلك من مقر نادي سلوان بالقدس.

وتعتبر حملة توزيع الملابس هي الخامسة التي يقوم بها الإتحاد، توفيرا لاحتياجات الأسر المقدسية وتعزيزا لصمودها.

وحضر اعلان اطلاق الحملة وزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني ومستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس المحامي أحمد الرويضي، ورئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين امجد أبو عصب وأمين سر حركة فتح في سلوان عدنان غيث والمتحدث بلسان الاتحاد رأفت، واعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد.

وأوضح عدنان غيث أنه سيتم توزيع 2000 طقم ملابس للعائلات المقدسية المستورة، ولأهالي الاسرى والشهداء، مؤكدا أن الإتحاد سيواصل حملاته الداعمة لصمود المقدسي في المدينة.

وأشار عن حملة سادسة سيطلقها الإتحاد قريبا وهي ترميم المنازل في أحياء القدس المهددة بالمشاريع الإستيطانية مثل سلوان والشيخ جراح، منوها ان تمويلها هو فلسطيني فلسطين من خلال الداعمين وأهالي الخير من أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال غيث:" ان الاتحاد يطلق حملته اليوم من مقر نادي سلوان، لرمزية هذا المكان الذي يتحدى بوجوده الاستيطان الإسرائيلي، أما بلدة سلوان فهي تتحدى مخططات الهدم الإسرائيلية وتتصدى لها.

وشدد الاتحاد العام على اهمية العمل التطوعي وتعزيزه في نفوس الجيل القادم لما فيه فائدة وخير على الفرد والمجتمع.