إصابة الإعلامي نهاد أبو غوش بجروح نتيجة استهدافه بقنبلة غاز في قلنديا
August 18, 2012

أصيب نهاد أبو غوش عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤول مكتبها الإعلامي في القدس والضفة بجروح بين خفيفة ومتوسطة جراء قيام القوات الإسرائيلية بإطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي بصورة مباشرة على مئات المواطنين قرب معبر قلنديا يوم الجمعة.

وقال سند ساحلية مدير المكتب الإعلامي للجبهة وعضو الأمانة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين، أن زميله أبو غوش أصيب بقنبلة غاز أطلقت عليه من مسافة قريبة ما أدى إلى إصابته بجروح وحروق من الدرجة الأولى في الذراع والجذع، وقد تلقى أبو غوش الإسعافات الأولية في الميدان ثم نقل إلى طوارىء الهلال الأحمر في البيرة.

ونقل ساحلية عن أبوغوش قوله أن الجنود أطلقوا قنابل الغاز والرصاص المطاطي بشكل عشوائي وكثيف لإبعاد مئات المواطنين عن معبر قلنديا دون وقوع مواجهات، ودون أن يشكل تجمع المواطنين الراغبين في دخول القدس أي خطر يذكر على جنود الاحتلال المتحصنين في أبراجهم وخلف سواترهم الرملية، وأضاف أن أكثر من عشرة مواطنين أصيبوا بجروح مختلفة في تكرار لما جرى ليلة القدر وفي معظم أيام الجمع في رمضان.

وأكد أبوغوش أن إطلاق النار بهذا الشكل على مواطنين عزل ولمجرد إبعادهم أو تفريقهم هو استهتار بحياة المدنيين الفلسطينيين وهي جريمة شروع في القتل دون أي سبب وجيه حيث سبق أن أدى إطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي على المواطنين إلى سقوط شهداء ووقوع إصابات خطرة سببت إعاقات دائمة لمدنيين لا ذنب لهم سوى وجودهم في دائرة نيران الجيش الإسرائيلي.