المعتدون على الشاب الجولاني: "انه عربي يستحق الموت"
August 22, 2012

المعتدون على الشاب الجولاني: "انه عربي يستحق الموت"

"انه عربي... يستحق الموت.. ولست نادما على ما فعلت.. ولو كان الأمر متعلقا بي لقتله" هذا ما قاله أحد الفتية اليهود المتهمين بالاعتداء على الشاب جمال صبحي الجولاني ليلة الخميس الجمعة الماضية، للصحفيين قبل دخوله قاعة محكمة الصلح.

وكان  قد تعرض الجولاني وأصدقائه لاعتداء من قبل مجموعة يتراوح عددها بين 40-50 متطرفا يهوديا اثناء سيرهم في شارع يافا بالقدس الغربية.

واعتقلت الشرطة الاسرائيلية حتى اليوم 8 فتية، بينهم فتاتين، اخلي سبيل أحدهن بشرط الحبس المنزلي لمدة اسبوع.

وحسب تصريحات صحفية فإن احدى المتهمات وتبلغ من العمر 15 عاما هي التي حرضت باقي الفتية على محاولة اعدام للشاب العربي، بحجة انها تعرضت قبل فترة طويلة لاغتصاب من قبل شبان عرب، وبالفعل قاموا اصدقائها بشتم الشبان العرب حيث قالوا لهم"الموت للعرب.. اليهودي رائع والعربي مرض"، وحاول الشبان الهرب الا ان الجولاني تعثر ووقع أرضا فهاجمه العشرات من الفتية وفتاة.

ولا يزال الشاب الجولاني يرقد في مستشفى هداسا عين كارم، وهو لا يذكر أي شيئ عن الحادث وينسى ما يجري معه هذه الايام، اضافة الى معاناته من أوجاع كثيرة في صدره وصعوبة في التنفس