نقلاً عن شهود عيان في حادثة الشاب الجولاني..الشرطة الاسرائيلية أٌبلغت لكنها لم تتحرك
August 23, 2012

في تطورات جديدة طرأت في قضية الشاب جمال صبحي الجولاني..تبين أن الشرطة الإسرائيلية كانت على علم بنية تنفيذ شبان يهود اعتداءات على شبان عرب والتنكيل بهم، وذلك بحسب ما كشفت عنه الآت تصوير الطوارئ المثبتة في المكان.

وحسب تصريحات صحفية فقد تبين أن الشرطة كانت تعلم بأنه سيتم تنفيذ اعتداء على عرب قبل وقوع الحادث بأكثر من عن 40 دقيقة، حيث وصلت تقارير أولية  الى  الشرطة أن هناك مجموعة من الشبان اليهود يبحثون عن عرب للاعتداء عليهم.

وأفادت مصادر صحفية أن الشرطة تلقت مكالمتين هاتفييتين من عاملين يعملان في ساحة "هحتولوت" بالقدس الغربية للتبليغ عن ما يجري، وبالفعل حضر شرطي على دراجة نارية وشاهد عدة مطاردات للفلسطينين دون أن يتدخل أو يحرك ساكناً بحجة انهم فتية ولن يفعلوا شيء، علما انه عندما وصل هناك سمع الألفاظ النابية التي صدرت من قبل الفتية المتطرفين.

وأكد شهود عيان –العمال في تصريحات صحفية لهم- أن الشرطي شاهد ملاحقة الشاب الجولاني واصدقائه ولم يتدخل.