حفلات موسيقى جنوب المسجد الأقصى بمناسبة "رأس السنة العبرية"
September 9, 2012

 تقوم السلطات الإسرائيلية بتحضير "منطقة القصور الأموية" الملاصقة للمسجد الأقصى من الجهة الجنوبية لتنظيم احتفالات رأس السنة العبرية.

قالت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" في بيان لها الاحد أن السلطات الإسرائيلية تقوم بتدنيس منطقة جنوب المسجد الاقصى ، وتحديدا المنطقة الواقعة ملاصقة للمصلى المرواني ومحراب الجامع القبلي المسقوف في المسجد الاقصى، من الخارج- او ما يعرف بمنطقة قصور الخلافة الاموية- بالحفلات الموسيقية الصاخبة، وباللغات المختلفة أبرزها اللغة الروسية، وذلك بمناسبة ما يدعي يسمى مراسيم استقبال "عيد راس السنة العبرية" الذي سيوافق الاثنين والثلاثاء بتاريخ 17-18/9/2012م ، يأتي ذلك في وقت اقتحم المسجد الاقصى قبل ظهر اليوم الاحد نحو ثلاثين مستوطناً وعشرين من عناصر مخابرات الاحتلال، إضافة الى نحو 1200 سائح أجنبي، وجميعهم دنسوا المسجد الاقصى المبارك.

وعلمت "مؤسسة الاقصى" ان الاحتلال الاسرائيلي سيقيم مساء يوم غدٍ الاثنين بما يطلق عليه         " صلوات الاستغفار"- תפילת סליחות،تفيلات سليحوت- بمشاركة عدد من "حاخامات اليهود" من كبرى المستوطنات اليهودية ومدارسها، وذلك في ساحة حائط البراق، ومن المتوقع مشاركة الالاف في هذه الشعائر التوراتية والتلمودية، كما وستقوم ما يسمى بـ "جمعية العاد" الاستيطانية بتنظيم "جولات الاستغفار" في منطقة سلوان وفي الأنفاق المحيطة بالمسجد الاقصى، يصحبها حفلات موسيقية تمتد الى منتصف الليل، وذلك بين 9-13/9/2012م ، كما وستقام فعاليات ليلية مماثلة في منطقة مسجد القلعة بالقرب من باب الخليل في البلدة القديمة بالقدس.

 تصوير مؤسسة الاقصى للوقف والتراث