نشاط تطوعي لشبان من بلدة سلوان في ارض عائلة حمد الله براس العمود
September 10, 2012

 قام عدد من شباب بلدة سلوان اليوم الإثنين بتنظيف وترتيب ما تبقى لعائلة حمد الله من أرض، بعد ان استولى المستوطنون على ء منها في حي راس العمود ببلدة سلوان في القدس.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن الشبان قاموا وبشكل تطوعي ببناء سور حول الأرض وفصلها عن الجزء المسلوب، إضافة الى تنظيفها ووضع طاولات وكراسي للعائلة.

وخلال ذلك النشاط التطوعي استدعى حراس المستوطنين القوات الإسرائيلية التي حضرت الى المكان التي حررت هويات الشبان وفحصت المكان ثم غادرت.

وكان المستوطنون قد استولوا على جزء من منزل وأرض عائلة حمدلله الأسبوع الماضي في حي رأس العامود بدعوى ملكيتهم للأرض المقامة عليها منازل العائلةحيث أغلقوا بوابات جزء من منزل عائلة حمد الله بألواح الألمينيوم، اضافة الى إخلاء المخازن والساحة المقابلة لها.

وحسب محامي عائلة حمد الله فلا يحق للمستوطنين الاستيلاء على الساحة المقابلة للمنزل الذي تم اخلائه ومساحتها نصف دونم، كما التفوا على القانون باغلاق باب لسطح المنزل يستخدم لفحص المياه وابنوبة الغاز.

وكانت عائلة حمدلله قد قدمت عدة إستئنافات على قرار المحكمة "ضد الاخلاء" ودفعت مبلغ قدره نحو 80 ألف شيكل لذلك .