متطرفون يعتدون على الشاب نسيم أبو رموز أثناء تواجده على رأسه عمله
September 10, 2012

اصيب الشاب نسيم فتحي علي أبو رموز 21 عاماً برضوض وجروح في مختلفة أنحاء متفرقة من جسده بعد أن اعتدى عليه 4 متطرفين يهود عليه أثناء تواجده في عمله بالقدس الغربية.

ولا يزال الشاب أبو رموز يرقد في فراشه بمنزله، ويعاني من أوجاع شديدة ودوار ودوخة مستمرة حيث تعرض لضربات مباشرة على رأسه.

وعن الحادث أوضح الشاب نسيم أن الحادث جرى حوالي الساعة الثانية من فجر الخميس الماضي، حيث كان في عمله بمحطة للوقود في منطقة "بيت هكيرم" بالقدس الغربية، فعندما كان في المكتب وصلت سيارة ونزلت منها فتاة طلبت منه مفتاح دورة المياه لقضاء حاجتها، فأعطاها المفتاح وانتظر في المحطة، حيث طلب منه من مكان معها بالسيارة (التي كانت تقف بعيدا عن كابينة الوقود) تعبئة بنزين بقيمة 20 شيكل، فحاول ايصال انبوب البنزين الا ان المسافة كانت بعيدة فطلب منه لف السيارة.

وأضاف أبو رموز أن احدهم نزل من السيارة وقال له انها بحاجة الى ماء لتبريدها، وبالفعل ساعده في ذلك، واما الآخر الذي كان يجلس بالسيارة فألقى زجاجة خمر في دلو للماء مخصص لتنظيف السيارات، وعند سؤاله عن سبب فعله ذلك، وجه الشتائم له لانه عربي ولا يحق له الاعتراض، وبعد دقائق ألقى كاس خمر على كابينة البنزين، وقام بتوجيه الشتائم له قائلاً "اخرس انت عربي"، اضافة الى توجيه كلمات نابية له.

وقال أبو رموز :"دخلت الى المكتب وضغطت على زر الانذار، حيث انطلقت الاصوات المرتفعة، وبعد خروجي من المكتب كانت زجاجة الماء على الارض فركلتها بعيدا بقدمي، ثم حصل عراك بالايدي بيني وبين أحدهم، ثم هجم الشبان الثلاثة بضربي ضرباً متواصلاً على مختلف انحاء جسدي، وضربوني بزجاجة الخمر على رأسي فيما حاولت الفتاة خنقي".

وأكد أبو رموز أن الضرب تركز على رأسه، وأن بعض العبارات التي سمعها كانت "الموت للعرب".."العرب زبالة".."أنا اريد قتلك ياعربي".

وأضاف :"أن عمالا من مطعم "دومينوز بيتزا" من العرب واليهود تدخلوا وابعدونا عن بعضنا، وعندما اخروجني من المنطقة الى الشارع الرئيسي، لحق بي الذين اعتدوا عليّ وقاموا بضربي بزجاجة خمر".

يشار أن محطة البنزين التي يعمل فيها الشاب أبو رموز تقع بين بنايات سكنية وبالقرب من خط القطار الخفيف، وهو موظف بها منذ 3 سنوات.

وبعد مرور عدة أيام على الاعتداء ما زال الشاب أبو رموز يعاني من اوجاع شديدة حيث تلقى العلاج في مستشفى تشعاري تصديق.

وأشار أنه تقدم بشكوى أمس في شرطة تلبيوت التي قامت بدورها بأخذ التسجيل من محطة البنزين، والأدلة والإفادات.

وفي لقاء مع والده قال ان ابنه يعاني من دوخة واكتئاب نفسي وأوجاع شديدة، حيث استهجن عدم الاهتمام الطبي به والاكتفاء بالفحوصات الاولوية في قسم الطوارئ في مستشفى شعاري تصيدق، مشيرا انه يعاني من دوخة وان صورة لرأسه سيتم الخضوع لها اواخر الشهر القادم.