متطرفون يهود يعتدون على شابين مقدسيين
November 3, 2012

اعتدى يهود متطرفون بعد منتصف ليلة الخميس –الجمعة على شابين مقدسيين أثناء تواجدهما في شارع "هليل" بالقدس الغربية، والشابين هما اسلام مرقصتو 21 عاماً، وفادي النمري 21 عاماً، وكليهما من سكان عقبة المفتي بالقدس القديمة.

وقد أصيب الشاب مرقصتو بجروح بكف يده اليمنى بسبب تلقيه طعنة بالسكين، أما الشاب النمري فأصيب بجروح ورضوض بوجهه وأنحاء مختلفة من جسده.

وروى الشاب اسلام مرقصتو لمركز معلومات وادي حلوة ما حصل معه ومع صديقه النمري حيث قال :"بعد انتهاء عملنا في مطعم في منطقة "راموت" قام مسؤول العمل بإيصالنا الى "شارع هليل" كالمعتاد، وكان في الشارع ثلاثة شبان يهود ولدى اقتربنا منهم صرخوا عرب عرب وهاجمونا، وفجأة احاط بنا حوالي 30 متطرفا وأخذوا بضربنا بالأيدي والعصي والسكاكين وحصل بينا عراك، وتمكن أحدهم من ضربي بسكين بكف يدي اليمنى، فانسحبنا مسرعين وكانوا يلحقون بنا، فاذا بسيارة شرطة تمر في المنطقة فاخبرناهم بما حصل، لكن افرادها قالوا اذهبا الى المسكويبة وقدما شكوى، رافضين ايصالنا الى المسكوبية من اجل تقديم الشكوى.

واوضح انه اشار بيده الى المعتدين وخاصة على الشاب الذي ضربه البسكين فأكد له الشرطي انه سيحتجزه على الفور.

وتابع الشاب مرقصتو :"في طريقنا الى المسكوبية حاول عدد من المتطرفين اللحاق بنا، وتمكنا من الوصول الى المركز بعد مماطلة، وفي البداية قام المحقق بالصراخ علينا، ثم اخبرناه بما جرى، علما ان الدم كان ينزف منا ولم يتم تقديم العلاج لنا، فاتصل المحقق بالشرطي المناوب بالمنطقة وحضر الى المركز واحضر معه شاب عربي مدعيا انه هو المعتدي، وقال الشرطي أن هذا الشاب هو الذي اعتدى علي، لكني نفيت ذلك وأخبرته بأنه ليس المعتدي.

وقال ان الشرطة اتصلت به وأنه سيذهب غدا (الاحد) للتعرف على بعض الصور.

وأشار الشاب مرقصتو أنه الاعتداء الثاني الذي يتعرض له، ففي العام الماضي اعتدى عليه 10 من اليهود المتطرفين أثناء تواجده في شارع "ماميلا" بالقدس الغربية، حيث اصيب بحالة اغماء ونقل بالاسعاف الى مستشفى هداسا عين كارم، والشرطة أيضاً لم تفعل اي شيء.