الاعتداء على افراد عائلات الشبان قراعين والقاق وأبو ذياب داخل محكمة الصلح
November 21, 2012

اعتدى أمن محكمة الصلح وقوات "النحشون" اليوم على عائلات ثلاثة معتقلين من بلدة سلوان أثناء تواجدهم في مبنى المحكمة، والعائلات هي قراعين، والقاق، وأبو ذياب، حيث كانوا يحضرون جلسة لابنائهم في المحكمة.

وقال أبو اياد قراعين حول الحادث :"بعد انتهاء الجلسة حصل حديث بين اياد المعتقل وشقيقه نادر عن بُعد، حيث قال له "شدّ حالك" لرفع معنوياته، وفجأة هاجمه أمن المحكمة واعتدى عليه ثم اعتقله، ثم استدعوا قوات "النحشون" وقاموا بالاعتداء على الرجال والنساء والشبان".

وأوضح أبو اياد قراعين ان القوات انهالت على عدد كبير من الرجال والشبان بالضرب المبرح بعد طرحهم أرضاً، مما أدى الى اصابة الشاب "قصي قراعين 19 عاماً" بكسر في يده اليمنى اضافة الى رضوض وجروح في وجهه، واصيب العديد من الأهالي برضوض في أجسامهم، كما تم الاعتداء على النساء بدفعهن.

وقامت القوات الاسرائيلية باعتقال وضاح قراعين21  عاماً، ونادر قراعين.

أما الشبان المعتقلون فهم علي أبو ذياب 17 عاماً ، واياد قراعين 18 عاماً، وأحمد القاق 18 عاماً، وتم تمديد اعتقالهم ليوم الأحد القادم لتقديم لائحة اتهام ضدهم في المحكمة المركزية، وهي "القاء الحجارة تجاه القوات الإسرائيلية".