المحكمة المركزية تثبت ملكية عائلة فرج لمنزلها في سلوان... وتنفي ادعاءات المستوطنين
November 26, 2012

أصدرت المحكمة المركزية يوم أمس الأحد قراراً يثبت حق عائلة فرج في منزلها الكائن في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، وينفي ادعاءات المستوطنين بملكيتهم للعقار والأرض المحيطة به.

المواطن خالد فرج قال:" أن قرار المحكمة المركزية جاء مطابقاً لقرار محكمة الصلح قبل حوالي 4 شهور، والذي يؤكد اننا أصحاب العقار في حي وادي حلوة وينفي ادعاءات المستوطنين بملكيتهم للمنزل حيث استندوا على أوراق ووثائق مزورة."

ويتألف عقار عائلة فرج من 3 شقق سكنية، ويعيش فيها 15 نفراً، وقبل خمس سنوات ادعى المستوطنون ملكيتهم العقار وبأمر من محكمة الصلح تم اغلاق شقة سكنية ومنعوا من استخدامها لحين صدور قرار المحكمة، والى ذلك يقول فرج :" ان مجموعة من مستوطني العاد قدموا شكوى ضدنا قبل خمس سنوات في المحكمة لاخلاء منزلنا بدعوى شرائه، وعليه قررت المحكمة اغلاق المنزل لاثبات الملكية (للمستوطنين أو لعائلة فرج)، وبعد خمس سنوات اثبتت ملكية المنزل.

وتعيش عائلة فرج في المنزل منذ عام 1956، وقال المواطن خالد فرج:" ظهر الحق، واستطعنا استرداد منزلنا، بعد معاناة استمرت 5 سنوات في المحاكم الإسرائيلية تعرضنا خلالها لمضايقات مستمرة من قبله حيث المداهمات والاستفزازات وتوجيه الشتائم لنا ورمي النفايات على منزلنا، مشيرا انه تم دفع تكاليف محمي 100 ألف دولار أمريكي."