هدم بناية تجارية في حي الطور.. واعتقال محمود أبو الهوى
December 4, 2012

هدمت جرافات بلدية الاحتلال ظهر اليوم الثلاثاء بناية تجارية في حي الطور شرق البلدة القديمة بحجة البناء دون ترخيص.

وتعود البناية للمواطن محمد أبو الهوى، وهي مؤلفة من طابقين مساحة كل منهما 45 مترا مربعا، ويستخدم المبنى مكتب لتأجير السيارات وعيادة أسنان.

ويوضح المواطن أبو الهوى لمركز معلومات وادي حلوة انه قام ببناء  الطابق الأول قبل 12 عام، والثاني عام 2009، وتسلم أوامر هدم وقبل شهر ونصف أمر آخر، وحاول خلال هذه الفترة عمل التراخيص والأوراق اللازمة لعدم هدم البناية، علما ان الجرافات استبقت قرار المحكمة وداهموا البناية اليوم بشكل مفاجئ وقاموا بهدمها، -كما قال ابو الهوى.-

ويوضح ان العمال قاموا باخراج جزء من الأثاث والمعدات في حين تم الهدم على الجزء الآخر.

وخلال عملية الهدم حاصرت قوات اسرائيلية كبيرة من الشرطة وحرس الحدود والخيالة والكلاب البوليسية المنطقة ومنعت احد من الوصول الى المكان، واعتدت على صاحبها محمد أبو الهوى، واعتقلت نجله محمود 24 عاماً.

وقال أبو الهوى:" ان الاحتلال يستهدف وجودنا بالقدس، فاليوم هدم بناية تجارية، ومنزلي الذي اعيش فيه ومنزل ابني محمود مهددين بالهدم منذ عام 2001، علما اننا دفعنا مخالفات بناء منذ ذلك الوقت حتى اليوم 190 ألف شيكل، ويعيش في الشقتين 20 نفراً، ومساحة منزلي 120 مترا مربعا، ومنزل ابني 90 مترا مربعا."

. طلب موظفو البلدية من المواطن محمد أبو الهوى تنظيف ركام المحل ودفع أجرة الجرافات والعمال الذين هدموا المحل والعيادة