يهوديات يعتدين على الشقيقين نهاد وجهاد زغير عند باب الأسباط بالقدس
December 16, 2012

اصيب الشاب نهاد زغير 36 عاماً بحروق في وجهه وعينه اثر اعتداء مجموعة من المتدينات عليه مساء اليوم وعلى شقيقه جهاد زغير أثناء مرورهما بسيارتهما عند باب الأسباط.

وفي حديث مع الشاب جهاد زغير لمركز معلومات وادي حلوة قال :"كانت مجموعة من اليهوديات المتدينات وعددهن حوالي ثلاثين يمشين في شارع باب الأسباط وباب حطة بحماية من الشرطة الإسرائيلية، وخلال ذلك قمن بتوجيه الشتائم والكلمات النابية بحق المواطنين المقدسيين اضافة الى اغلاق الشارع وضرب السيارات بأقدامهن".

وتابع جهاد :"كن يقمن باغلاق شارع باب الاسباط الرئيسي ويحاولن تسيير السيارات حسب رغبتهن، ولدى مروري وشقيقي بسيارتنا الخاصة شكلن سلسلة وحاولن منعنا من الدخول، فترجلنا من السيارة لفتح الطريق واذا بإحداهن تقوم برش غاز الفلفل على وجه شقيقي نهاد".

وأضاف :"كانت قوات الشرطة متواجدة بالمنطقة لكنها لم تمنعهن من القيام بذلك، الا انها قامت باعتقال احداهن بعد اصابة نهاد".

أشار ان بعد تلك الحادثة حصلت اشتباكات محدودة في باب الأسباط بين الشبان والقوات الاسرائيلية حيث تم رشقها بالحجارة.

وتلقى الشاب نهاد زغير 36 عاماً العلاج في مستشفى المقاصد.

يظهر في الصورة الشاب نهاد زغير