عائلة شماسنة بانتظار "نكبة جديدة"...أمر من المحكمة المركزية بإخلاء العائلة من منزلها في الشيخ جراح
December 17, 2012

تستعد عائلة شماسنة لاخلاء منزلها في كبانية ام هارون في حي الشيخ جراح بالقدس، بعد سنوات من اقامتها فيه، وذلك بعد ان اقرت المحكمة المركزية في 6-12-2012 احقية "حارس املاك الغائبين" له.

عائلة أيوب شماسنة تعيش في حالة من الخوف والترقب والقلق، وهي تنتظر مصيرها المجهول بعد امهالها حتى أواخر الشهر الجاري لاخلاء المنزل وبالتالي تسليمه للمستوطنين.

ويعيش في المنزل 10 أنفار، الحاج أيوب شماسنة 79 عاماً وزوجته 70 عاماً، وابن محمد وزوجته وأولاده الستة أكبرهم 22 عاماً، وأصغرهم 11 عاماً، ومؤلف المنزل من غرفتين نوم ومنافعهم.

ويقع المنزل في حي الشيخ جراح وكان مملوكاً قبل عام 1948 لسكان يهود، وبعد النكبة انتقلت ملكية المنازل التي كانت مملوكة ليهود الى "حارس املاك العدو" التابع للحكومة الاردنية، وبعد احتلال القدس انتقلت ادارة تلك المنازل الى "حارس املاك الغائبين".

وتعيش عائلة شماسنة في المنزل منذ عام 1964 وقد كانت تدفع اجرة الاقامة فيه للسلطات الاردنية، ثم واصلت دفع الأيجار للسلطات الاسرائيلية التي جددت عقد الايجار بعد الاحتلال، ومنحت العائلة صفة مستأجر محمي منذ عام 1968.

عام 2011....

في عام 2011 توجهت ادارة حارس املاك الغائبين الى المحكمة من اجل اخلاء عائلة شماسنة بدعوى انتهاء عقد الايجار عام 2008، ولم تُشر الى ان العائلة كانت تدفع الايجار حتى بعد ذلك العام، وفي المقابل ردت عائلة شماسنة بأنها تعيش في المنزل منذ عام 1964 وهي محمية في عقود الايجار بعد الاحتلال، وقدمت الوثائق التي تثبت قيامهم بدفع الأجرةفي عقد عام 1977، واثباتات اقامتهم فيه منذ عام 1972، لكنها لم تستطع اثبات الاقامة قبل عام 1968.

وقد رفضت المحكمة المركزية والصلح ادعاء عائلة شماسنة بالحماية، وقبلت ادعاء حارس املاك الغائبين.

 وقضت محكمة الصلح في شهر أيار الماضي بضرورة اخلاء عائلة شماسنة من منزلها مع نهاية العام الجاري، وتقدمت العائلة باستئناف الى المركزية التي رفضته كذلك، وتنوي تقديم استئناف خلال الأيام القادمة للمحكمة العليا.

ويشار أن الحاج أيوب شماسنة هُجر من منزله من قطنة عام 1948.