إعتصام تضامني بالقدس مع الأسرى المضربين عن الطعام
December 20, 2012

 نظمت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين ونادي الأسير الفلسطيني بالقدس اليوم الخميس إعتصاما تضامنيا مع الأسرى الخمسة المضربين عن الطعام ، أمام مبنى الصليب الأحمر في حي الشيخ جراح بالقدس.

 وشارك في الاعتصام رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح ومحافظ القدس عدنان الحسيني ومستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس أحمد الرويضي والنائب جهاد أبو زنيد وعضو المجلس الثوري بحركة فتح حاتم عبد القادر ورئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد ابو عصب وأعضاء اللجنة ومدير نادي الأسير بالقدس ناصر قوس ، وعدد كبير من الشخصيات والفعاليات الوطنية وممثلي المؤسسات وأهالي الأسرى المقدسيين بينهم أم إسماعيل كيال زوجة الشهيد جمعة موسى كيالي ووالدي الأسير المقدسي بلال أبو حسين الذي يدخل عامه ال 25 في السجون الاسرائيلية ووالد الأسير المقدسي جهاد عبيدي الذي سيفرج عنه بعد شهر بعد قضائه محكوميته ال25 عاما ، وزوجة وزير القدس السابق الأسير خالد أبو عرفة .

وحمل المشاركون صورا للأسرى المضربين عن الطعام سامر العيساوي وأيمن شراونه وطارق قعدان ويوسف شعبان وجعفر عز الدين، ورددوا الهتافات التي داعمة للأسرى ولصبرهم وصمودهم، مطالبين بالإفراج عنهم.

 وخلال الاعتصام حضرت عناصر المخابرات الاسرائيلية وقامت بتصوير المشاركين بالاعتصام

وشدد المتحدثون في الاعتصام على ضرورة التدخل الفوري لحماية الأسرى المضربين عن الطعام وهم(سامر العيساوي وأيمن شراونه وطارق قعدان ويوسف شعبان وجعفر عز الدين)، مطالبين السلطة الوطنية بالتوجه لمحكمة الجنايات الدولية ومحاكمة المسؤولين الاسرائيليين كمجرمي حرب.

وحمل المتحدثون المسؤولية الكاملة للحكومة الإسرائيلية عن صحة الأسرى المضربين عن الطعام الأسرى في السجون، كما حملوا الصليب الأحمر المسؤولية.

ووصفوا الأسرى بالوقود لسراج القضية الفلسطينية.