11 شاباً مقدسياً يعلنون اضرابهم المفتوح عن الطعام تضامناً مع الأسرى في السجون الإسرائيلية
December 21, 2012

11 شاباً مقدسياً يعلنون أضرابهم المفتوح تضامناً مع الأسرى في السجون الإسرائيلية

اعلن 11 شاباً مقدسياً اضرابهم المفتوح عن الطعام تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

والشبان هم: أحمد قراعين، وموسى العباسي، وبشارالمشني، وداود أبو لبدة، وفادي مراغة، وسامر أبو عيشة، وجهاد الخطيب، وحسام دنديس، وأحمد الجعبة، وياسين صبيح ، وهاني العسولي.

ونَصب الشبان خيمتين لهم في مقر الصليب الأحمر بحي الشيخ جراح بالقدس، واطلقوا عليهما اسم" خيمة اليرموك" و"خيمة نهر البارد"، إشارة الى المخيمات الفلسطينية في الشتات، خاصة اللذين ينامون بالعراء هذه الأيام في ظل الجو البارد، وتأكيداً على حق العودة.

وطالب الشبان من المؤسسات الدولية الضغط على الحكومة الإسرائيلية لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام منذ شهور قبل فوات الأوان، مشيرين أن هناك 6 أسرى مضربين وهم: سامر العيساوي وأيمن شراونه وطارق قعدان ويوسف شعبان وجعفر عز الدين، ويعاني بعضهم من أوضاع صحية صعبة.

وطالبوا من المقدسيين التحرك والمشاركة في الفعاليات التضامنية مع الأسرى لدعم صمودهم في المعركة التي يخوضونها.

واستنكر الشبان الدور "المراقب" للمؤسسات الحقوقية الدولية بشأن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وقالوا:" ان الأسرى يعيشوا بحالة عزلة ولا يوجد أي دور فعال وحقيقي لضغط على اسرائيل لمعاملتهم"كأسرى حرب" لحين الإفراج عنهم."

وعن سبب اللجوء الى الاضراب عن الطعام قالوا:" انها الوسيلة الأفضل للتضامن ودعم الأسرى في ظل التخاذل عن نصرتهم."

الصليب الاحمر 3

الصليب الاحمر

الصليب الاحمر 2