اشتباكات واعتقالات وتجريف أراضٍ واسعة وهدم في حي وادي الربابة في سلوان
January 28, 2013

تقوم جرافات بلدية الاحتلال وسلطة الطبيعة في هذه الأثناء بتجريف أراضٍ واسعة في حي وادي الربابة في بلدة سلوان، كما تم هدم منزل سكني، وغرف، وبركسات في الحي.

وأفاد سكان حي وادي الربابة أن قوات اسرائيلية من (حرس الحدود، والشرطة، والقوات الخاصة، ووحدة الخيالة، والكلاب) تحاصر الحي من كافة الجهات، وتمنع المواطنين من الوصول الى المناطق المهددة بالهدم، فيما تمنع الطلبة من التوجه الى مدارسهم، والاهالي الى اماكن عملهم.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن الجرافات قامت بتجريف مساحات واسعة من أراضٍ لعائلة سمرين، اضافة الى هدم لعائلتي(شويكي، وشقير) وتخليع أشجار، وخلال ذلك حصلت اشتباكات بالأيدي وتدافع بين القوات الاسرائيلية والسكان.

وارتفع عدد المعتقلين حتى اللحظة الى 8 مواطنين بعد الاعتداء عليهم بالضرب، وعرف منهم الشاب فراس عوض سمرين 33 عاماً، وعلي سمرين، وخالد الزير، وسامي شقير 30 عاما، ومحمود قراعين من طاقم مركز معلومات وادي حلوة ، وعمر سمرين، واعتدت القوات على النساء والصحفيين، كما اطلقت الكلاب على المواطنين.

 واكدت عائلة سمرين ان البلدية ليس بحوزتها أي أذن لتجريف الأراضي.

هدم لعائلة شويكي...

وهدمت الجرافات موقف للسيارات وبركس، وقامت بتجريف أرضٍ زراعية تعود للمواطن عبد المنعم شويكي، والذي قال في حديث له للمركز:" تفاجئنا بحضور قوات اسرائيلية كبيرة صباح اليوم الى الأرض، وقامت بتجريف الأرض وتخليع الأسلاك المحاطة بها، وتخليع أشجار عمرها يزيد عن 10 سنوات، كما هدمت موقف للسيارات وبركس، مما أدى الى تدمير درج وممر يؤدي الى منزلنا."

وأوضح شويكي أنه استلم قبل شهر اخطارا لخلع الاسلاك الشائكة حول الأرض بحجة عدم وجود رخصة لها، علما انها مُقامة منذ 10 سنوات.

تجريف اراض وتخليع اشجار وتدمير شبكة الصرف الصحي

وتواصل جرافات سلطة الطبيعة بتجريف وتخريب اراضٍ في وادي الربابة، علما انها تقع بمحاذاة الأرض التي زُرع فيها مقابر يهودية.

وقال أحمد سمرين لمركز معلومات وادي حلوة أنه ابرز للضابط ورقة طابو تؤكد أن الأرض تعود لعائلة سمرين، لكنه رفض الاستجابه له، موضحا ان العائلة تملك 11 دونما من اراضي وادي الربابة وهي مُسجلة بالطابو منذ عام 1892، باسم جده عوض سمرين، لكن السلطات الإسرائيلية تمنعهم من استخدامها بدعوى انها "حديقة وطنية".

وأوضح أحمد سمرين أن الجرافات تقوم بتجريف وتخريب مساحة دونم، كما تم تخليع أشجار الزيتون، اضافة الى تدمير شبكة الصرف الصحي التي تخدم سكان حي وادي الربابة.

هدم لعائلة شقير

وهدمت الجرافات الإسرائيلية غرفة للمواطن فرج شقير مبنية منذ عام 1956.

وأوضحت العائلة ان الغرفة تستخدم كالصالة للمنزل، ومبينة من حجر ومسقوفة بالزينكو، مما أدى الى الحاق الضرر بغرفة سكنية قديمة، موضحة انه تم تجريف مدخل المنزل بالكامل.

وأفادت عائلة شقير ان جرافة اسرائيلية قامت بتجريف أتربة على منزل ايمن شقير مما أدى الى ردمه، وحاليا يتم هدمه، ويعيش فيه 4 أنفار، تم بنائه قبل حوالي 11 سنة.

اصابة 3 سيدات من سلوان

وخلال الحملة الإسرائيلية اليوم اصيبت السيدة جميلة شقير بجلطة خلال تنفيذ الهدم وتم تحويلها الى المستشفى، كما اصيبت السيدة سعدة شقير بقنبلة صوتية في قدمها عقب اقتحام أحد منازل العائلة.

كما اصيبت الحاجة بدرية ابو اسنينة 85 عاماً، باختناق جراء استنشاقها الغاز المسيل للدموع، ويشير طاقم المركز أن القوات الإسرائيلية تمنع تقديم العلاج اللازم للحاجة من قبل الطواقم الطبية.

اصابة

اصابة 2

اصابة 3

بدرية ابو اسنية

هدم 99

تجريف

تجريف 1

هدم

هدم 1

هدم سلوان

هدم وتجريف

هدم وتجريف 1

هدم 2

هدم 3

هدم 4

هدم 5

هدم 6

هدم 7

هدم 8

تجريف وهدم

هدم 22

هدم وكلاب