الشرطة تفرج عن محمود قراعين بكفالة مالية
January 28, 2013

الافراج عن محمود قراعين بكفالة مالية

افرجت الشرطة الاسرائيلية مساء اليوم الأحد عن الشاب محمود قراعين، بكفالة مالية، بعد احتجازه لمدة 4 ساعات في التحقيق بتهمة الاعتداء واهانة مجموعة من القوات الاسرائيلية خلال عملها في سلوان.

وكانت القوات الإسرائيلية قد قامت باعتقال محمود قراعين –من طاقم مركز معلومات وادي حلوة- اثناء رصده وتصويره عملية التجريف والهدم التي جرت في حي وادي الربابة ببلدة سلوان، وتم تحويله للتحقيق في مخفر شرطة شارع صلاح الدين.

وأوضح قراعين ان الشرطة ادعت انه قام بالاعتداء عليهم، نافياً ذلك، مؤكدا انه كان يتواجد في حي بئر أيوب لاداء عمله، وخلال ذلك طلب منه أحد الشبان مساعدته في ترجمة للشرطي للغة العبرية لنقل سيدة الى سيارة الاسعاف، بسبب الاغلاقات التي رافقت عملية الهدم والتجريف، وخلال قيام قراعين بذلك تم الاعتداء عليه ودفعه، واشهر عليه المسدس الكهربائي، من قبل عدد من القوات الإسرائيلية."

وقال قراعين:" لقد تم الاعتداء علي خلال الاعتقال بالضرب بأعقاب البنادق، وبأقدام وأيدي الجنود، ثم تم اقتيادي الى سيارة الشرطة وبقيت بداخلها لمدة ساعة كاملة، مشيرا انه تم اغلاق أبواب ونوافذ السيارة ولم يتم تشغيل المكيف، مما أدى الى شعوره بضيق كبير."

ولدى وصول قراعين الى مخفر شرطة صلاح الدين تم التحقيق معه باللغة العبرية، بتهمة الاعتداء على مجموعة شرطة واهانة مجموعة ثانية، كما تم تهديده بإبعاده عن "المناطق الحساسة بالقدس"، وتم التركيز في التحقيق على عمله الميداني وتغطيته الأحداث بالقدس."

وقال له الشرطي:" نندم على معاملتك بطريقة جيدة، الاعتقال القادم سنغير به معالم وجهك."

اعتقال محمود قراعين

محمود قراعين اعتقال

محمود قراعين اعتقال 2