ابعاد حارس المسجد الأقصى طارق ابو صبيح 21 يوما عن الأقصى
January 30, 2013

افرج قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية عن الشاب طارق بسام أبو صبيح 32 عاماً أحد حراس المسجد الأقصى، بكفالة مالية قيمتها 2500 شيكل، وابعاد عن المسجد الأقصى مدة 21 يوماً.

وكانت قد إعتقلت الشرطة الحارس أبو صبيح من ساحات المسجد الأقصى ، وأقتادته إلى مخفر شرطة باب السلسلة بالبلدة القديمة في القدس ، ثم تم تحويله إلى مخفر القشلة والتحقيق معه ، وخلال نقله وضعت القيود الحديدية في ساقية ويديه .

وأفاد طارق أن الشرطة  خلال التحقيق معه في القشلة وجهت له تهمة "الاخلال بالنظام وإثارة الشغب"، وطلبت منه التوقيع على أمر بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة 60 يوما فرفض  ذلك، فتم عرضه على محكمة الصلح وحينها أمر القاضي بإبعاده عن المسجد لمدة 21 يوما.