مسلسل الاعتقالات مستمر في سلوان
June 1, 2010

 

استمرارًا لمسلسل الاعتقالات في سلوان قامت قوات إسرائيلية اليوم الثلاثاء، الأول من حزيران، 2010، باعتقال الطفل معتز الرجبي 14 عامًا عندما كان يسير مع والدته في المنطقة. وقال شهود عيان أنَّ القوَّات الإسرائيلية قامت بخطف الطفل من بين أحضان والدته، وقد ألبسوه قناعًا، ثمَّ قادوه بعيدًا عن المكان. وكان ذلك بعد عدة ساعات من اعتقال كلًّاً من جاد الله الرجبي 30 عامًا، وأخيه فؤاد الرجبي 27 عامًا في ساعات الفجر الأولى من يوم أمس الأثنين، الحادي والثلاثين من أيار من هذا العام 2010. وكذلك فقامت قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية المقنعين باقتحام المنازل في المنطقة بوساطة أجهزة حديثة لتكسير الأبواب دون قرعها حسبما أفاد به الأهالي. وأضافوا، أنَّ الجنود الإسرائيليين كانوا يوجِّهون الألفاظ البذيئة باستمرار لسكان الحي وخصوصًا النساء منهم. هذا وما زال عددٌ كبير من قوات الجيش تتواجد في حي بطن الهوى بسلوان. وقد قامت الشرطة الإسرائيلية أثناء محاكمة الشابين جاد الله وفؤاد الرجبي، باعتقال أخيهم الأكبر زهير الرجبي 37 عامًا ، الذي كان حاضرًا للمحاكمة.

كذلك فإن المواجهات في حي بئر أيوب بسلوان ما زالت مستمرة بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية التي تعمل على حماية حراس البؤر الاستيطانية في كل من حي بطن الهوى ووادي حلوة في سلوان.ولم يبلَّغ عن إصابات. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

زهير الرجبي اعتقل من داخل

المحكمة