بعد عام من الإقامة الجبرية والإبعاد ..المركزية توافق على عودة ثلاثة أسرى مقدسيين الى منازلهم بالمدينة
January 31, 2013

أصدرت المحكمة المركزية في القدس اليوم الخميس قرارا يقضي بعودة ثلاثة مقدسيين إلى منازلهم في المدينة، بعد قضائهم مدة عام كامل في الإقامة الجبرية خارج المدينة.

والشبان هم: أشرف زلوم، شادي زاهدة، وطارق عليان، وأوضحت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أن القوات الإسرائيلية قامت باعتقالهم  لعدة أشهر، وأطلق سراحهم لحين الإنتهاء من إجراءات المحاكمة، وفرضت عليهم الإقامة الجبرية خارج حدود ما يسمى " بلدية القدس" -قرى أبو غوش و بيت نقوبا و عين رافه-، والتي إستمرت عام كامل، وكانت حركتهم مقيده بواسطة السوار الإلكتروني الذي يحدد مكان تواجدهم.

وأضافت اللجنة انه من المقرر أن يعود كل من الأسير المحرر أشرف زلوم و شادي زاهدة إلى منزليهما في حي وادي الجوز في القدس، أما طارق عليان فسوف يعود إلى منزله في بلدة صور باهر جنوب القدس.

وأشارت لجنة أهالي الأسرى انه تم تمديد الإقامة الجبرية عليهم حتى نهاية الإجراءات القانونية بحقهم، وفرضت المحكمة عليهم قرارا يمنعهم من إستعمال شبكة الإنترنت أو إستقبال زوار غير الأقرباء من الدرجة الأولى.

وذكرت اللجنة أن الشبان الثلاثة متزوجين ولديهم أبناء، وبسبب الإجراءات الظالمة تعطلت حياة عائلاتهم وتراكمت عليهم المبالغ الطائلة من الديون.

الاسوارة الالكترونية

اشرف زلوم