قوات الجيش الإسرائيلي والشرطة تباشران عمليات هدم في سلوان والثوري
June 15, 2010

قامت قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلتين في ساعات الصباح الاولى بمساندة موظفي وجرافات بلدية القدس بتطويق بلدة سلوان وحي الثوري وهدم كراج سيارات للمواطن كمال شويكي وبراكس حيوانات للمواطن ماهر رمضان صيام في حارة العباسية في بلدة سلوان ومصادرة الخيول وفي ظاهرة جديدة قامت بلدية القدس باحضار شاحنة كبيرة وأخذت حديد البركسات ليقوم سائق الشاحنة ببيع الحديد كخردة.

وقد تجمعت في البداية قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة في محيط ما يسمى "التيلت" في جبل المكبر ثم توجهوا الى حي الثوري وعلى عجل قاموا بهدم كراج المواطن كمال شويكي ثم طوقوا حارة العباسية في سلوان ودون سابق انذار اقتربت جرافات البلدية من بركسات تعود لمواطن ماهر صيام فصادرة الخيول وشتت باقي الحيوانات من دواجن وماعز  وفي حديث مع موقع سلوانك قال ماهر صيام 39 عاماً " لم نستلم اي اخطار او تحذير لقد صادروا الخيول اما حديد البركسات فقد اعطوة لسائق شاحنة احضروة لمصادرة الحديد وبيعة في الخردة" وتسأل احدى المواطنيين " هل اهتموا باصلاح الطرق ونظام التعليم اولاً اذا كان ما يهمهم التنظيم" هذا وكان نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية قد طلب عدم تنفيذ اوامر الهدم في الوقت الحالي  وفي بيان للجنة وادي حلوة في سلوان حصل موقع سلوانك على نسخة منه " ان هذة الحملة هي استعراض عضلات وسياسة حفظ ماء وجة رئيس بلدية القدس اليميني امام اليمين المتطرف والمستوطنيين الذين يضغطون من أجل تهجير المقدسيين".