ثلاث نسوة يتحدثن عن تعرضهن للضرب من قبل قوات الاحتلال في القدس
April 7, 2013
  • DSC_0759

اصيب ثلاث نساء مقدسيات مؤخرا برضوض نتيجة اعتداء قوات الاحتلال عليهن بعد قمع اعتصام مندد باستشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية نتيجة الإهمال الذي تعرض له في السجون الإسرائيلية.

والنسوة هن: نعيمة كراوي 62 عاماً، وام أيمن الصوص 56 عاماً، وفاطمة برسي 53 عاماً.

وأفادت نعيمة كراوي لمركز معلومات وادي حلوة –سلوان ان قوات الاحتلال اعتدت عليها بعد احتجاجها على اعتقال الناشطة انعام قلمبو، حيث اطلقت عليها رصاصة مطاطية اصابتها بالخصر، وتم ضربها بالهراوات على رأسها وظهرها، مما أفقدها الوعي ونقلت الى المستشفى بسيارة الاسعاف لتلقي العلاج.

اما المواطنة انعام برسي فقد قالت:" قام أحد افراد الشرطة برش الغاز علي وجهي مباشرة، وضربي بالهراوة على صدري، فشعرت بضيق شديد بالتنفس خاصة واني اعاني من ازمة صدرية."

اما المواطنة ام أيمن الصوص فقد قالت لمركز المعلومات:" خلال قمع الاعتصام السلمي قام احد الضابط بتوجيه كلمات نابية لي، ثم قام احد افراد الشرطة بضربي بالهراوة على كتفي، مما أدى الى اصابتي برضوض وأوجاع.

وكانت قوات الاحتلال قد قامت بقمع اعتصام سلمي في باب العامود في الثاني من الشهر الجاري، واعتقلت 11 مقدسيا، واعتدت على المشاركين والمقدسيين بصورة وحشية، حيث اطلقت باتجاهمم القنابل الصوتية، والأعيرة المطاطية، وقامت برش الغاز على وجههم، اضافة الى ضربهم بالهراوات، ولم تستثني قوات الاحتلال احد من ذلك فتم الاعتداء على المارين من منطقة باب العامود، اضافة الى الاعتداء على الصحفيين، والمسعفين.