بعد تعرضه للطعن.. الشاب عبد الكريم شويكي يرقد في غرفة العناية المكثفة
April 30, 2013
  • عبد الكريم شويكي

اصيب الشاب عبد الكريم يوسف شويكي 32 عاماً بجروح بين خطرة ومتوسطة بعد تعرضه للطعن أثناء عمله في حي "مئة شعاريم" بالقدس الغربية.

وأفاد شقيق المصاب "عماد" انه علم بخبر اصابة شقيقه بعد ان اتصال على هاتفه المحمول عدة مرات ولم يجب، وقال :"سمعنا خلال الاذاعة بخبر اصابة شاب (عامل نظافة) بجروح في حي "مئة شعاريم"، فراودني واشقائي القلق، فاتصلنا به عدة مرات دون اجابة، وفي النهاية اجاب رجل شرطة وقد طالبني بالحضور الى مخفر المسكوبية لانه محتجز عندهم".

وأضاف عماد :"كما اتصل شقيقي محمد على هاتف عبد الكريم، فأخبره الشرطي بان شقيقه معتقل، وسأله عن مكان تواجده، فقال انه في عمله بأحد الحدائق بالقرب من شارع رقم 1، فارسلت له دورية وتم احتجازه مع عامل آخر يدعى محمد الحموري.

وتابع عماد:" بعد وصولي الى المسكوبية اخبرني شقيقي زياد بانه متوجه الى مستشفى تشعاري تصديق، بعد معرفته باصابة عبد الكريم من خلال ادارة العمل.

وأشار انه لدى وصولهما الى المستشفى، تم اخبارهم بأنه في غرفة العمليات، بعد تعرضه للطعن.

وأشار ان عبد الكريم تلقى 3 طعنات فوق القلب، وفي البطن، والخصر، وهو في العناية المكثفة بمستشفى تشعاري تصديق، مضيفاً انه لا علم للعائلة بتفاصيل الحادث، كما ان الشرطة تقول بأنها تحقق بالموضوع، لافتا ان عبد الكريم يخضع للعلاج وتحت المراقبة وتأثير المُخدر.

واشار انه حسب التحقيقات الأولية فانه تعرض للطعن، وبعد ساعتين تم رؤيته من احد المارة اثناي وجوده اسفل درج في شارع، واخبر سيارة الاسعاف التي نقلته الى المستشفى.

وأخلت الشرطة الاسرائيلية قبل قليل سبيل الشاب محمد شويكي والعامل محمد الحموري، بعد احتجازهما طوال الساعات الماضية، والتحقيق معهما.

وفي سياق متصل حاول عدد من اليهود المتطرفين الاعتداء على الشاب محمد الحموري صباح اليوم، أثناء تواجده في عمله في حي "مئة شعاريم"، حيث قاموا بملاحقته وتهديده بالقتل وتوجيه الكلمات النابية له، وتمكن بصعوبة الهرب والتوجه الى منطقة اخرى.