مستوطنون يعتدون على أربعة مقدسيين من سلوان.. أحدهم اصيب بجرح في رأسه
May 15, 2013
  • 2013-05-15_09.49.05

اعتدى مستوطنان مساء امس أمس الثلاثاء على أربعة فتية من سلوان، عند باب النبي داود بالقدس القديمة.

والفتية هم : محمود غيث 21 عاما، وثائر مسودة 17 عاما، ومهدي البنا 16 عاما، ومعتصم شيحة 20عاما.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة من شقيق الفتى محمود غيث  (رائد) أن الفتية كانوا بطريقهم الى منازلهم في بلدة سلوان، ولدى مرورهم من باب النبي داود اهاجمهم مستوطنين اثنين و ضربهم بالأيدي  وبقطع حديدية (مواسير)، ادت الى اصابة الفتى محمود غيث برأسه مباشرة وأفقدته الوعي مباشرة ، وحضرت الشرطة وقامت باعتقال الطرفين واقتيادهم الى مركز القشلة للتحقيق.

وحسب المعلومات المتوفرة للمركز من اهالي الشبان فإن المستوطنين اعتراضوا طريق الفتية بشكل مفاجئ وقاموا بضربهم، دون أي سبب.

وقامت الشرطة بنقل الفتى غيث للمستشفى لتلقي العلاج لصعوبة وضعه، ولم تخبر عائلته عن مكان وجوده رغم وجود شقيقه خارج المخفر لساعات، وبعد اكثر من ساعتين علمت العائلة بمكان وجوده في مستشفى "تشعاري تصديق" ولدى وصولها اليه تم تحويله الى مستشفى "هداسا عين كارم"، علما ان القوات الاسرائيلية قامت بتكبيله في سرير مستشفى هداسا، وهو ينزف دما.

في حين مددت توقيف الشبان الثلاثة لليوم، بعد تحقيق استمر معهم حتى الساعة الرابعة فجرا.

وافاد رائد غيث ان شقيقه محمود يرقد في العناية المكثفة، وتم اخاطة رأسة 16 غرزة.

وفي ساحات الظهيرة افرجت الشرطة عن المعتقلين الثلاثة بشرط عدم الاقتراب من أبواب القدس القديمة (باب الخليل وباب الجديد وباب العامود ) لمدة 15 يوما، اضافة الى التوقيع على كفالة قدرها 3 الاف شيكل.

وأفاد مهدي البنا للمركز بعد الافراج عنه انهم كانوا بطريقهم الى منازلهم الساعة العاشرة مساء، واثناء مرورهم من باب النبي داود قام المستوطنان بضربهم بالحجارة وتوجيه الشتائم لهم، فحاول الشبان الدفاع عن انفسهم وحصل اشتباك بين الطرفين، فحضرت الشرطة وقامت برش غاز الفلفل على الشبان، واعتقالهم جمعيا.

وأضاف مهدي كان محمود قد اصيب برأسه ونزف دما ونقل من القشلة الى المستشفى، كما اصيب ثائر برضوض في كتفه بعد ضربه يقطعة حديدية.