تمديد توقيف 11 مقدسيا والافراج عن 13 آخرين والحكم على شاب بالسجن الفعلي
May 16, 2013
  • محكمة المركزية

مددت محكمة الصلح والمركزية اليوم الخميس توقيف 11 مقدسيا، وافرجت عن 13 آخرين بشروط، واصدرت حكما بالسجن الفعلي على الشاب مدحت عبيد.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن محكمة الصلح مددت توقيف الشاب عزالدين عطون 18 عاما ليوم الاحد القادم، علما انه اعتقل في الثلاثين من الشهر الماضي.

وأفاد المحامي محمد محمود من مؤسسة الضمير أن المحكمة أصدرت حكما بالسجن على الشاب مدحت عبيد 22 عاما بالسجن الفعلي لمدة ثمانية شهور، بتهمة الانتماء للجبهة الشعبية.

ومددت المحكمة المركزية توقيف الفتى صهيب الأعور 15 عاماً لتاريخ 30-5-2013، حيث قدمت النيابة العامة ضده لائحة اتهام وهي القاء زجاجات حارقة في سلوان.

كما مددت توقيف الشاب مصعب عبدربه ليوم الأحد القادم، كما تم مددت توقيف القاصر عبد الفتاح عبد الرحمن لثالث والعشرين من الشهر الجاري، لحين صدور تقرير "ضابط السلوك".

وأضاف أن محكمة الصلح مددت مساء أمس خليل عودة 20 عاما، وعلي عودة 30 عاما، ليوم الاثنين القادم، بتهمة القاء زجاجات حارقة، علما انهما اعتقلا أمس الأربعاء بعد مداهمة منزليهما في حي بئر ايوب بسلوان.

وأما الشبان الذين اعتقلوا خلال المواجهات التي اندلعت يوم أمس في ذكرى النكبة، فقد علم مركز معلومات وادي حلوة من المحامي محمد محمود والمحامي مفيد الحاج من نادي الأسير أن المحكمة مددت توقيف الشابين اسماعيل أحمد أبو الهوى، وأحمد أبو الحلاوة ليوم الأحد القادم، ووجهت لهما تهمة ضرب مستوطنين في باب العامود، كما مددت توقيف فادي ابو لافي، وحمزه كركي، واسامه نمري، وجمعة الرشق حتى يوم الثلاثاء القادم.

وأفرجت المحكمة عن ناصر قوس مدير نادي الأسير بالقدس، وناصر عجاج، وأمير خليل، وإبراهيم هندي، وعلاء خروبي، ومؤمن كركي، بدفع كفالة مالية بقيمة ألف شيكل مع فرض الإقامة الجبرية لغاية يوم الإثنين القادم، وافرج عن مصطفى جابر الذي اعتقل أمس دون شروط.

كما افرجت محكمة الصلح اليوم عن كل من طارق زياد، واحمد شاويش، وراغب ابو اسنيية 24 عاما، و حمزة أبو اسنينة 20 عاما، ومحمد البشيتي 22 عاما، ومحمد البيومي 24، بشرط الحبس المنزلي لمدة اسبوعين، ومنع دخول الاقصى لمدة عشرة أيام، علما انهم اعتقلوا خلال الاسبوع الجاري عقب مواجهات عنيفة اندلعت في حارة باب حطة.