تشريد 48 نفرا.. هدم بناية سكنية لعائلة ابو الضبعات واعتقال ثلاثة مقدسيين
May 21, 2013
  • هدم غيث 4

هدمت جرافات بلدية الاحتلال بعد ظهر اليوم بناية سكنية لعائلة أبو الضبعات في حي الفاروق بجبل المكبر بالقدس، بحجة البناء دون ترخيص.

ومؤلفة البناية السكنية من طابقين، مكونة من أربعة شقق سكنية، لكل من (روبين وسامر ورائد ونادر أبو ضبعات)، وقائمة منذ عام 1973.

وأوضح رائد أبو الضبعات لمركز معلومات وادي حلوة أنه تم بناء البناية السكنية على ارض العائلة البالغة مساحتها دونمين، على بناء قديم قائم منذ عام 1930.

وأشار ان المساحة الإجمالية للبناية تبلغ 480 مترا مربعا( كل شقة مكونة من 3 غرف ومنافعهم)، ويعيش فيها 48 نفرا، معظمهم من الأطفال.

وأوضح ان العائلة حاولت استصدار تراخيص بناء منذ بناء البناية من كافة الجهات المختصة وأوكلت المهندسيين والمحاميين والمساحيين دون جدوى، بحجة ان الأرض ستصادر لإقامة "حديقة وطنية"، مضيفا:" في عام 1982 سجن والدي لمدة عامين لبنائه الغير مرخص، وفرضت علينا مخالفات بناء عام 2007 الماضية بلغت قيمتها 160 ألف شيكل، وآخر محكمة كانت عام 2009 قررت هدم المنزل ثم تم إيقافه من خلال المحامي المتابع للقضية، وفي أواخر العام الماضي داهمت طواقم البلدية المنزل لتخبرنا انه صدر قرار هدم، ولعدم مراجعتهم او المحامي الأمر سيتم تنفيذه، مؤكدا انهم لم يتسلموا أي أمر أو انذار بالهدم.

وتابع:" تفاجئنا اليوم بمداهمة البناية، واخراجنا منها، واخراج كافة الأثاث، لتنفيذ الهدم، وتوجهنا الى المحكمة المركزية التي أجلت الهدم حتى الساعة الثالثة عصرا لحين صدور قرار نهائي من المحكمة العليا، الا ان الشرطة وطواقم البلدية استبقت القرار ونفذت الهدم عند الساعة الثانية وخمس دقائق."

وخلال عملية الهدم حصلت مشادات كلامية وعراك بالأيدي بين الشبان والقوات الخاصة ، واعتدت بالضرب على سامر ومحمد أبو الضبعات ومحمد شويكي، وتم اعتقالهم.

وأكد رائد ابو الضبعات على صمودهم في أرضهم رغم عملية الهدم، مشيرا الى المحاولات الإسرائيلية لشراء الأرض من العائلة منذ سنوات بمبالغ مالية كبيرة لتنفيذ مخططاتها الاستيطانية في المنطقة، الا العائلة رفضت الأمر وستبقى على موقفها رغم المضايقات المختلفة.