الحكم على الفتى عامر زيداني بالسجن الفعلي لمدة عام ... وتمديد توقيف 10 مقدسيين
May 23, 2013
  • عامر زيداني

أصدرت المحكمة المركزية اليوم الخميس حكما على الفتى المقدسي عامر زياد زيداني 17 عاما بالسجن الفعلي لمدة 12 شهرا، بتهمة القاء زجاجات حارقة ومفرقعات على بؤرة استيطانية في سلوان.

وأوضح محاميه محمد محمود من مؤسسة الضمير أن المحكمة أصدرت حكمها على الشاب عامر بالسجن الفعلي لمدة 12 شهرا، مع وقف التنفيذ سبعة شهور لمدة عامين، اضافة الى دفع غرامة مالية قدرها 2000 شيكل.

وأفادت عائلة زيداني أنه ابنها احضارالى المحكمة المركزية وظهرت عليه علامات الضرب التي تعرض لها مؤخرا بعد نقله من سجن هشارون الى سجن مجدو، وحسب ما علمت العائلة ان ابنها عامر رفض الدخول الى زنازين مجدو وحصل بينه وبين السجان مشادات كلامية، وقام الأخير بضربه بالقيود الحديدية على يديه وقدميه، مما تسبب بإصابته برضوض واضحة.

وأَضافت العائلة ان ابنها عامر نقل الى زنازين مجدو، وحرم من الزيارة الأخيرة ، علما ان العائلة توجهت الى سجن هشارون لزيارته الثلاثاء الماضي وتفاجأت بنقله الى سجن آخر دون اخبارها.

ودعت العائلة الصليب الأحمر ومؤسسات حقوق الأطفال حماية الأسرى الأطفال، ومتابعة أمورهم بشكل يومي، معربة عن استغرابها لعدم علم المؤسسة الدولية "الصليب الأحمر" بنقل ابنها من سجن لآخر، علما انه اعتقل قبل موعد الزيارة بأسبوع.

وأشارت عائلة الفتى ان ابنها عامر معتقل منذ مطلع العام الجاري، حيث جرى التحقيق معه في المسكوبية بالقدس الغربية، وعرض على المحكمة عدة مرات قبل صدور الحكم عليه اليوم.

وفي سياق متصل افاد محامي مؤسسة الضميرمحمد محمود  أن النيابة العامة قدمت اليوم الخميس الى المحكمة المركزية لائحة اتهام ضد الشاب المقدسي أحمد ابو حلاوة 18 سنة نسبت له فيها تهمة الاعتداء على مستوطن ذكرى النكبة 15\5، ومدد توقيفه ليوم الثلاثاء القادم.

وأضاف المحامي أن محكمة الصلح مددت توقيف اياد الأعور وابن اخيه شادي 16 عاما ، وصهيب الأعور ليوم الاثنين القادم.

كما مددت المحكمة توقيف كل من داود الأعور ومحمود سرحان من سلوان ليوم الاثنين القادم، علما انهما اعتقلا فجر اليوم بعد مداهمة منزليهما.

وأضاف انه عرض على المحكمة اليوم كل من : مجدي عويس، ومحمد عويس، وثائر عباسي، ومحمد القاق، وتم تأجليهم لتاريخ 19-6-2013.