الافراج عن الطفل سيف رويضي 11 عاما بشرط الحبس المنزلي
May 28, 2013
  • سيف رويضي

أفرجت الشرطة الإسرائيلية بعد ظهر اليوم عن الطفل سيف غالب رويضي 11 عاما، بعد التحقيق معه لعدة ساعات في مخفر شرطة صلاح الدين.

وأفادت والدة الطفل رويضي ان الشرطة الاسرائيلية فرضت على ابنها الاقامة الجبرية في منزله ببلدة سلوان حتى تاريخ 30-6-2013، بتهمة القاء الحجارة وزجاجات فارغة على مستوطنين في البلدة (اليوم وأمس).

وأوضحت والدته أن أفراد حرس الحدود قاموا باختطاف سيف صباح اليوم أثناء عودته برفقة شقيقته 15 عاما من مدرسته الى المنزل في حي بئر أيوب، حيث كانت سيارة الشرطة مارة من الشارع وفجأة توقفت مقابل الخيمة ، ولاحق افراد حرس الحدود الطفل الذي خاف وحاول الهرب، الا انهم استطاعوا الامساك به وضربه بالحائط، مما تسبب له بجرح في فخده.

وأشارت ان شقيقته بدأت بالصراخ والبكاء خوفا على شقيقها الذي كان يقول لها" قولي لبابا".

وتوجه والد سيف مسرعا الى شرطة المسكوبية بالقدس الغربية، وبعد ساعة من الاعتقال تلقى اتصالا لاخباره بأن ابنه معتقل في شرطة شارع صلاح الدين، وتوجه برفقة والدته اليه وبعد انتظارهما بالخارج سمح للوالدة بالدخول وحضور التحقيق الثاني مع سيف.

وعن التحقيق أوضحت والدته :" لقد حضرت التحقيق مع سيف ووقعت على ورقة بعدم التدخل بمجريات التحقيق سواء بالكلمة أو بالإشارة، مشيرة ان المحقق وجه لابنها تهمة القاء الحجارة وزجاجات فارغة على مستوطنين في البلدة، مما ادى الى اصابة مستوطن، كما وجه له أسئلة عن ساعة خروجه وعودته الى المنزل، وعن أصدقائه، محاولا اخافته وارهابه.

ولفت والدته ان الشرطة كانت قد حققت مع ابنها سيف بمفرده قبل السماح لها بالدخول لحضور التحقيق ، علما ان التحقيقات استمرت معه حوالي 4 ساعات.

  •