متطرفون يعتدون على الحاجة فتحية عجاج بالضرب المبرح
June 16, 2013
  • مستوطنين يعربدون

اصيبت الحاجة المقدسية فتحية محمد عجاج 75 عاما، برضوض بعد اعتداء ثلاثة متطرفين عليها أثناء تواجدها في دير ياسين بالقدس الغربية.

وأوضح نجلها عبد ان امه كانت بزيارة شقيقه في مستشفى بدير ياسين، ولدى خروجها منه، وهي بانتظار سيارة تقلها الى المنزل، قام ثلاثة متطرفين يرتدون "الكيبة" بطرحها أرضا وضربها بشكل مبرح، أفقدها الوعي."

وأضاف عجاج:" وحاول المستوطنون نزع حجاب والدتي، وقاموا بتمزيق جزء من ثوبها، وخلال ذلك كانوا يرتدون عبارات وكلمات نابية منها "الموت للعرب".

وأشار ان حافلة "ايغد" كان يقودها سائق عربي مر من منطقة الحادث، فأسرع وانقذ والدته برفقة شابين آخرين، بينما تمكن المتطرفون الهروب من المنطقة، وتم نقل الحاجة بسيارة الى منزلها بحي جبل المكبر.

وأضاف عبد:" لدى وصول والدتي للمنزل توجهنا لمركز شرطة جبل المكبر لتقديم شكوى ضدهم، وقامت الشرطة بالتحقيق بالحادت وأخذ أقول الوالدة، ثم توجهنا لإحدى عيادات كوبات حوليم القريبة في الحي ، وتم وضع التنفس الاصطناعي لها وحقنها ، وأفاد أنها مصابة برضوض وكدمات في رأسها وبطنها وساقيها ، وبعدها نقلتها للمنزل وترقد الآن بالسرير بينما تعاني من آلام شديدة في رأسها وجسدها ."