اخلاء سبيل والدة الأسير شداد الأعور
June 18, 2013
  • باب المغاربة 4

أخلت الشرطة الاسرائيلية اليوم الثلاثاء سبيل والدة الأسير المقدسي شداد محمد الأعور بعد التحقيق معها لمدة 3 ساعات في مركز شرطة كفار سابا.

واعتقلت السيدة الأعور خلال تواجدها في سجن الشارون لزيارة ابنها، حيث وجدت المجندة هاتفها المحمول في جيب جلبابها، وبعد اقتيادها الى شرطة "كفار سابا" توجه محامي مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين باسم الحتو الى المركز الشرطة ، حيث أثبت المحامي للشرطة أنها لم تكن تنوي إدخال الهاتف أو تهريبه ، بل كان أمرا عفويا نظرا لأنها أول مرة تزور إبنها في السجن وكانت مرهقة من شدة تعب الطريق ومعها طفلتها البالغة من العمر 5 شهور .

وبعد الافراج عن أم شادي أوضحت انها المرة الأولى التي تزور فيها السجن ، وقالت:" خلال قيام المجندة بتفتيشي سمعت صوت نقود بجيبي فوضعت يدي فوجدت قطع نقدية وهاتفي النقال ، فأخبرت المجندة بالأمر، ولكني فوجئت بإخراجي من التفتيش وتحولي لغرفة الانتظار، وإحتجازي لأكثر من ساعتين ثم إعتقالي وتحويلي لمركز شرطة كفار سابا ."

وأوضحت السيدة الاعور انها حرمت من زيارة ابنها لمدة شهرين، كما ان ابنها شادي قيد الحبس المنزلي عند عمته في حي جبل المكبر.