موظفو الضريبة يقومون بجرد بضاعة محل بسوق باب خان الزيت لمدة 4 ساعات
June 26, 2013
  • DSC_0065|DSC_0050|DSC_0046|DSC_0038|DSC_0037|DSC_0024

قام موظفو الضريبة صباح اليوم الأربعاء بمداهمة أسواق البلدة القديمة بالقدس ،  برفقة أفراد الشرطة وجنود حرس الحدود .

حيث داهم موظفو الضريبة محل بيت المقدس للأحذية في سوق باب خان الزيت ، وقاموا بجرد بضاعة المحل وفحص دفتر الحسابات ودرج النقود لمدة 4 ساعات ، وخلال عملية الجرد توقف أمام المحل 4 جنود لحراستهم ، مما أثار إستنفار المواطنين والتجار .

وبعد إنتهاء موظفو الضريبة من عملية الجرد قاموا بتسليم صاحب المحل ورقة لإعطائها للمحاسب ومراجعة مبنى الضريبة .

وردا على الحملة الضريبية قام تجار الأسواق بإغلاق محالهم التجارية  ، بسبب إستهداف موظفو الضريبة تجار البلدة القديمة من أجل الضغط عليهم لترك محلاتهم وإغلاقها ، وضرب الحركة التجارية والشرائية بالأسواق .

وأشار أحد العاملين بمحل بيت المقدس أنهم ملتزمون بدفع كافة الضرائب المفروضة عليهم من قبل المؤسسات الاسرائيلية ، ولا يوجد أي ديون عليهم .

وأوضح أنه أحد المحلات المتضررة من الحملات الضريبية التي يشنها موظفو الضريبة منذ نحو 3 شهور بشكل شبه يومي للمحلات التجارية في أسواق البلدة القديمة ، وما جرى عنده كان قد جرى عند عدد كبير من تجار القدس المستهدفين من قبل موظفي الضريبة .

وأضاف " وذلك بهدف التضييق على التجار وقتل الأسواق في شرقي القدس ، ودفعهم إلى إغلاق محلاتهم وتهجيرهم من البلدة القديمة ، وبالتالي تدمير الحركة التجارية والشرائية فيها .

DSC_0024

DSC_0037

DSC_0038

DSC_0046

DSC_0050