مجموعة فيجلين" تدعو الى اقتحام الاقصى صبيحة غدٍ
June 26, 2013
  • الاقصى

قالت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" في بيان عممته ظهر الاربعاء 26/6/2013م إن مجموعة من المستوطنين المؤيدين لعضو الكنيست "موشيه فيجلين" – نائب رئيس الكنيست الاسرائيلي- دعت الى اقتحام جماعي وتدنيس المسجد الاقصى صبيحة يوم غدٍ الخميس 27/6/2013م ، وذلك تحت عنوان " الصعود الشهري لجبل الهيكل"- وهو المسمى الاحتلالي الباطل للمسجد الأقصىى-، الى ذلك أكدت المؤسسة أن التواجد الدائم والرباط الباكر في المسجد الاقصى وتكثيف شد الرحال اليه ورفده بأكبر عدد من المصلين والمرابطين سيظل هو صمام الأمان لحماية المسجد الاقصى والدفاع عن حرمته. وقالت المؤسسة في بيانها :" ان مجموعة تصف نفسها بأنها تقف الى جانب "فيجلين" ومواقفه بخصوص اقتحام الاقصى وتسريع بناء الهيكل المزعوم، عممت منشورا على الصفحات الالكترونية دعت فيه الى اقتحام جماعي للمسجد الاقصى في تمام الساعة 7:45 صباح يوم غدٍ الخميس، يسبقه تجمع وصلاة يهودية في موقع قبالة الأقصى ، حيث يوضع الشمعدان الذهبي للهيكل المزعوم – على بعد أمتار من المسجد الأقصى وحائط البراق-"، كما وسيلقي "موشيه فيجلين" كلمة توجيهية للحضور بخصوص اقتحام الاقصى وإقامة الهيكل المزعوم". وجاء في الدعوة المنشورة: " الصعود الشهري لجبل الهيكل ، عندما توصد أبواب جبل الهيكل في وجه عضو الكنيست "موشيه فيجلين"، وعشرات اليهود، الذين صلوا وانبطحوا في الجبل المقدس، نجتمع لنطالب في فتح الأبواب ، وإبطال أحكام المنع، وتجديد العمل في الجبل المقدس وبناء الهيكل"- بحسب زعمهم-. هذا وأكدت "مؤسسة الاقصى" في بيانها أن المسجد الاقصى هو حق خالص للمسلمين، ولا حق لغيرهم فيه، ولو بذرة تراب واحدة، وأن هذه الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الاقصى، لن تعطي الاحتلال شرعية او حقا فيه ، فوجود الاحتلال أو أذرعه التنفيذية في الاقصى، هو وجود بقوة السلاح، وهو وجود باطل، والى زوال قريب.