المركزية تصدر حكما بالسجن 30 شهرا على شاب من مخيم شعفاط
July 1, 2013

 قضت المحكمة المركزية اليوم بسجن الشاب أيمن ناصر دعاجنة 18 عاما من سكان مخيم شعفاط لمدة 30 شهرا و 3 سنوات مع وقف التنفيذ .

وكان قد تم إعتقاله مع ثمانية شبان من المخيم بتاريخ 25 – 10 – 2012 ، بتهمة حرق غرفة مراقبة للجنود على المعبر العسكري بمخيم شعفاط .

وحاليا معتقل أيمن بسجن نفحة ، فيما يعتقل شقيقه الأكبر محمود 20 عاما في سجن جلبوع وقضى 8 شهور من حكمه الثلاث سنوات ، وهو معتقل مع جده محمود نوفل دعاجنة عميد أسرى القدس والذي قضى بالأسر 21 عاما من حكم مدى الحياة  .

وقد مددت محكمة الصلح اليوم توقيف 3 شبان من حي الصوانة بالطور ، إلى يوم الخميس القادم لتقديم لائحة إتهام ضدهم في المحكمة المركزية .

والشبان هم إياد الشلبي 22 عاما ، أمير القضماني 18 عاما ، أحمد العلمي 22عاما ، ووجهت لهم تهمة الاعتداء على مستوطن .

وكان قد تم إعتقال الشلبي والقضماني قبل أسبوعين ، وتم تمديد توقيفهما يوم الخميس الماضي لليوم الاثنين ، فيما تم إعتقال أحمد العلمي يوم الخميس الموافق 27 – 6 – 2013 وتمديد توقيفه لليوم الإثنين

 

DSC_0159

DSC_0162