ابعاد المُدرسة زينة عمر عن الأقصى لمدة 3 أشهر
July 22, 2013

سلمت  الشرطة الاسرائيلية اليوم الاثنين المُدرسة في مشروع مصاطب العلم زينة عمرو "أم رضوان" أمر ابعاد عن المسجد الأقصى لمدة 3 أشهر، بدعوى "الاخلال بالأمن والسلامة العامة".

وأوضحت ام رضوان أنه تلقت اتصالا يوم أمس من المخابرات لتسليمها أمر استدعاء، حيث أخبرتهم انها موجودها برفقة قريبة لها في مستشفى المطلع بالقدس، فحضرت الشرطة الى المستشفى وقامت بتسليمها أمر ابعاد عن الأقصى، فرفضت استلامه والتوقيع عليه، فقاموا باعتقالها واقتيادها الى المسكوبية بالقدس الغربية.

وأضافت انه تم احتجازها لمدة ساعتين، واخلي سبيلها بشرط حضورها اليوم للتحقيق، ولدى ذهابها اليوم تم التحقيق معها حول عملها بالأقصى، وعائلتها، وخلال ذلك تم تهديدها من نشاطها بالمسجد، وأكد المحقق أن أمر ابعادها عن الاقصى ساري المفعول سواء استلمته ووقعت عليه أم لا.

وأشارت ام رضوان انها تدرس في الأقصى منذ عامين طالبات مصاطب العلم مادة تاريخ القدس وتقوم بجولات إرشادية مع الطالبات ضمن مشروع " جولات مدارس القدس في الاقصى " الذي ترعاه مؤسسة عمارة الاقصى.

وقالت ام رضوان:" ان اسرائيل تحاول افراغ المسجد الاقصى من الناشطين، لتسهيل اقتحاماته من قبل المتطرفين، لافتة ان الاحتلال ابعد 9نسوة عن الاقصى خلال الأشهر الأخيرة.

ولفتت انها اعتقلت في منتصف آذار الماضي لمدة 24 ساعة لرفضها توقيع امر ابعادها عن الاقصى.