الحكم على فتى... وتمديد توقيف 5 مقدسيين... والافراج عن ثلاثة آخرين بشروط
July 23, 2013

أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية اليوم الثلاثاء حكما على الفتى عبيدة عامر إسعيد 15 عاما بالسجن الفعلي لمدة 5 أشهر، وأربعة أخرى مع وقف التنفيذ لمدة عامين، اضافة الى دفع كفالة قيمتها الف شيكل.

وقال محامي نادي الأسير مفيد الحاج أن النيابة العامة وجهت للفتى إسعيد تهمة المشاركة بأحداث المسجد الأقصى بتاريخ 13 – 2 – 2013 ، وحينها أعتقل لمدة 10 أيام في المسكوبية ، وأخلي سبيله بشرط الحبس المنزلي، واعيد اعتقاله قبل 57 يوما.

وأضاف المحامي الحاج أن النيابة وجهت له تهمة أخرى للفتى عبيدة بتاريخ 6 – 6 – 2013 بخرقه الحبس المنزلي وإلقائه زجاجة مولوتوف وحجارة على بؤرة استيطانية قريبة من منزله في القدس القديمة، وقد قضت المحكمة بتأجيل النظر بالقضية حتى شهر تشرين الثاني القادم لسماع الشهود .

إخلاء سبيل شابين من الصوانة بشروط

ومن جهة أخرى أخلت المحكمة سبيل الشابين أحمد العلمي 19 عاما وأمير القضماني 18 عاما من حي الصوانة بالقدس بكفالة مالية وشرط الحبس المنزلي .

وفرضت المحكمة المركزية الحبس المنزلي على الشاب القضماني، ودفع كفالة مالية قدرها 5 آلاف شيكل ، أما أحمد العلمي 19 عاما ففرض عليه الحبس المنزلي عند منزل عمه ودفع كفالة قيمتها 10 آلاف شيكل . وكان قد تم إعتقال أمير بتاريخ 18 – 6 – 2013 ، واحمد العلمي بتاريخ 25 – 6 – 2013  بتهمة الاعتداء على مستوطن .

من جهة أخرى أخلت محكمة الصلح سبيل القاصر محمد الرازم من البلدة القديمة بشرط الحبس المنزلي ودفع كفالة قيمتها 1500 شيكل .

وأفاد المحامي مفيد الحاج أن محكمة الصلح قررت إخلاء سبيل الشاب إسلام صباح 16عاما ونصف ، بنفس الشروط التي فرضت على الرازم ، ولكن النيابة العامة قدمت إستئنافا في المحكمة المركزية  ، وقد قرر قاضي المركزية تحويل ملفه لمحكمة الصلح مرة أخرى للبحث من جديد في إطلاق سراحه، وكان قد أعتقل الرازم وصباح بتاريخ 20 – 7 – 2013 بتهمة إلقاء الحجارة في باب العمود بالقدس .

واضاف الحاج ان محكمة الصلح مددت توقيف الشاب رامي هاني طه لتاريخ 8-8-2013 لحين صدور تقرير"ضابط السلوك"، علما انه اعتقل في العشرين من الشهر الجاري.

وأوضح محامي نادي الأسير مفيد الحاج أن قاضي محكمة الصلح رفض اليوم الثلاثاء إطلاق سراح 3 شبان من القدس ، بدعوى الاعتداء على الشرطة خلال اعتقالهم، ومدد توقيفهم لتاريخ 1 – 8 – 2013  ، وكان قد تم إعتقالهم بتاريخ 18 – 7 – 2013 .

وهم : مصطفى بسام جرادات  19 عاما من سكان حي واد الجوز  ، والشقيقان قصي 16 عاما وعيسى محمد خليل .

وقد وجهت لهم تهمة إلقاء حجارة في باب العمود.