المستوطنون يلجأون للمحاكم الإسرائيلة للسيطرة على عقار في سلوان
July 25, 2013

فوجئ عائلة رويضي باستئناف المستوطنين على قرار المحكمة المركزية الذي يؤكد ملكيته لعمارة سكنية في منطقة العين بلدة سلوان.

وأوضح المواطن سمير رويضي "ابو علاء" لمركز معلومات وادي حلوة أن المحكمة المركزية أصدرت قرارا قبل عامين دحضت فيه ادعاءات المستوطنين بأن المنزل يعود لحارس أملاك الغائبين، مؤكدة ملكية عائلة رويضي للعقار بعد ابرازها الأوراق الثبوتية اللازمة.

وأشار رويضي أنه في صراع بالمحاكم الإسرائيلية منذ التسعينات، حيث رفع قضة على المستوطنين لاستراد أرض العائلة، وفوجئ بعد عامين برفع قضية عليهم من قبل المستوطنين بأن العقار الذي يعيش فيه يعود لحارس أملاك الغائبين، وفي عام 2006 صادروا قطعة الأرض عن طريق تزييف الأوراق والملفات الخاصة وهي مستخدمة حاليا كمسار سياحي للمستوطنين، لكنهم استطاعوا اثبات حقهم في العقار وصدر القرار قبل عامين، الا ان المستوطنين قدموا الاستئناف عليه مجددا.

وقال ان المستوطنين استبدلوا اسم جدي "سالم" بسليم الذي توفي في الاردن، وعلى ذلك حاول حارس املاك الغائبيين الاستيلاء على العقار، موضحا ان العقار قائم منذ 250 عاما على أرض للعائلة، وهو مؤلف من 3 طوابق (5 شقق سكنية) ويعيش فيه 30 شخصاً، وهو باسم" جمعة محمد سالم درويش رويضي.

وأضاف ابو علاء :"كنت أستغرب خلال جلسات المحكمة وجود مندوبين من قبل جمعية العاد الاستيطانية، وسلطة الطبيعة، وسلطة الآثار، وصندوق كيرن كييمت".