بائع كعك مقدسي خلف القضبان لعدم حصوله على ترخيص لمزاولة عمله
July 27, 2013

يقبع بائع الكعك المقدسي زكي الصباح 54 عاماً خلف زنازين سجن "ريمون"، ليقضي حكما بالسجن لمدة 10 أعوام، لتراكم مخالفات فرضتها عليه بلدية الاحتلال، بحجة عدم حصوله على ترخيص لمزاولة عمله.

وذكرت صحيفة "هآرتس الإسرائيلية" أن محكمة الشؤون المحلية فتحت ضد بائع الكعك الصباح 254 ملفا منذ عام 2005، وتضمنت تلقيه مخالفات من بلدية القدس لبيعه الكعك دون ترخيص، ووصلت قيمة المخالفات الإجمالية لـ 731.910 ألف شيكل و 21 اغورة والى جانب كل مخالفة ومبلغ ظهر بند يقضي بحبسه عدة ايام مقابل عدم الدفع تلك الايام التي بلغ عددها 3554 يوما.

وأوضحت الصحيفة انه جرت معظم المداولات والمناقشات القضائية في ظل غياب بائع الكعك الذي لم يستطع التوصل لتسوية ترتب وتنظم طريقة دفعه للمبلغ الهائل، حيث تم جمع الملفات وضمها في ملف واحد وحكمت القاضية بسجنه لعشر سنوات، وبعد وقت قصير من صدور القرار تم اعتقال زكي صباح الذي نجح بعد أربعة أيام من اعتقاله بالاتصال بمحاميه "امير شنايدشر" الذي توجه بطلب خاص للمحكمة وقدمت البلدية اقتراحا بإطلاق سراح بائع الكعك مقابل دفع 10% من قيمة المبلغ المطلوب بواقع 80 ألف شيكل، لكن القاضية أمرت بإطلاق سراحه مقابل دفع 8 الف شيكل لكن بائع الكعك فشل بتجميع المبلغ المطلوب ليبقى خلف جدران زنزانته المظلمة.