5 مدارس بالقدس الشرقية تدرس المنهاج الاسرائيلي بدل الفلسطيني
August 27, 2013

افتتحت بلدية القدس اليوم الاثنين العام الدراسي الجديد (2013-2014)، 5 مدارس عربية في مدينة القدس استبدلت هذا العام المنهاج الفلسطيني بالمنهاج الاسرائيلي، لتدريسه لطلبتها.

وكشف مسؤول تربوي عن اجتماع عقد مؤخرا في مدينة "هرتسليا" قرب تل ابيب ضم مدراء مدارس عرب وإسرائيليين طرحت خلاله فكرة تطبيق المناهج الإسرائيلية في مدارسهم واستبدال التوجيهي بامتحان "البجروت"، وقد لقي هذا الطرح ترحيبا فوريا من الجانب الاسرائيلي.

وأوضح المصدر التربوي توجه إدارات 5 مدارس مقدسية بمبادرة الى بلدية الاحتلال تعلن فيها رفضها تطبيق المنهاج الفلسطيني على هذه المدارس، كما تطلب من البلدية تطبيق امتحان البجروت الاسرائيلي في مدارسهم، وأفاد المصدر ان البلدية قررت مكافأة إدارات هذه المدارس بزيادة علاواتهم الشخصية ودفع 2000 شيكل عن كل طالب مسجل في هذه المدارس، علما ان المدارس هي مدرسة  صور باهر للذكور، وصور باهر اللاناث، ومدرسة ابن خلدون، ومدرسة ابن رشد، ومدرسة عبدالله بن الحسين.

عبد الكريم لافي رئيس لجنة اتحاد أولياء الأمور في المدارس التابعة للبلدية بالقدس الشرقية أوضح أن تدريس المنهاج الاسرائيلي لن يقتصر على استبدال امتحانات التوجيهي بامتحان البجروت، كما يعتقد، بل سيكون هذا التدريس من الصف الاول وصولا الى الصف الثاني عشر، فامتحان البجروت هو تدريس مبني بشكل تدريجي.

وأكد لافي ان المنهاج الاسرائيلي يحرف التاريخ والدين والجغرافيا اضافة الى تشويه الثقافة الوطنية، حيث يتكملم عن "التاريخ الاسرائيلي"، وعلى سبيل المثال لن يدرس الطالب بان يافا هي مدينة فلسطينينة انما اسرائيلية وبالتالي يسلخ الجيل الجديد عن الفكر والوعي الفلسطيني، اضافة الى تدريسهم عن "استقلال اسرائيل"، وتدريسهم عن رؤساء اسرائيل وبذلك اخذ فكر الطالب الفلسطيني الى الامور السياسية.