اغلاق الأقصى أمام المسلمين وفتحه أمام قطعان المتطرفين!
September 12, 2013

اعتقلت القوات الاسرائيلية اليوم 7 مقدسيين من الأقصى والقدس القديمة، ومنعت كافة المصلين الدخول الى الأقصى منذ ساعات الفجر الأولى.

واقتحم المسجد الأقصى 113 متطرفا عشية "عيد الغفران اليهودي"، وحاولت مجموعة منهم أداء طقوس دينية داخل ساحاته، فتصدى لهم الحراس وسدنة الأقصى والمرابطين وحصل اشتباكات بالأيدي بين الطرفين، وقامت الشرطة باعتقال 3 شبان.

واعتدت الشرطة على المصلين من الرجال والنساء والفتية أثناء اعتصامهم خارج بوابات الأقصى، وقامت بقمع مسيرة عفوية خرجت من باب حطة باتجاه البلدة القديمة، وقامت القوات بضربهم واخراجهم خارج باب الاسباط.

وبين الحين والآخر تعمدت القوات الاعتداء على المرابطات، علما انها قامت بتحرير هويات كافة المتواجدين على أبواب الأقصى وحررتها دون سبب.

وفي شارع الواد اعتقلت الشرطة 3 شبان، كما اعتقلت الشاب مجدي جبارين 25 عاما أثنا تواجده باب حطة، بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح.

ومنعت الشرطة اليوم طلبة مدارس الأقصى الشرعية وعددهم أكثر من 500 طالب وطالبة من الدخول الى الاقصى للوصول الى مدارسهم.

والقت القوات الاسرائيلية القنابل باتجاه مدرسة دار الأيتام بالقدس.

 واغلقت القوات كافة ابواب الأقصى باستثناء باب حطة لادخال موظفين الأوقاف فقط، وباب المغاربة والسلسلة لادخال واخراج المتطرفين.

وعند الساعة 11 ظهرا سمحت الشرطة بدخول المصلين الى الاقصى بشرط ترك هوياتهم على الابواب.

وتدور حاليا اشتباكات عند باب الناظر بعد الاعتداء فتاة ونزع حجابها

اقتحام 2

اقتحام 3

اقتحام مستوطنين

الاقصى منع

الاقصى هتافات

باب حطة 3

باب حطة 4

باب حطة

حاخامات الاقصى