القواسمي يغادر المشفى بعد عملية جراحية لاسئصال عينه
June 30, 2010

عاد مهند القواسمي،17 عامًا، اليوم إلى منزله في سلوان، وذلك بعد أن تم استئصال عينه في عملية صعبة أجريت له في مستشفى العيون في  القدس. ومن المفترض أن يعود مهند إلى المشفى خلال الأسبوعين المقبلين لإجراء عملية أخرى لوضع عدسة بدل عينه التي استئصلت.

كان مهند قد تعرض لإصابة مباشرة بعيار مطاطي بالعين، خلال المواجهات العنيفة التي جرت يوم الأحد، 27 حزيران. وما زال مهند يعيش تحت صدمة الموقف، ففي لقاء معه قال لموقع سلوانك: " كنت أحاول مساعدة إحدى السيدات بعد أن أصيبت بالاختناق  وفجاءة شعرت أن شيئاً كبيراً يخترق أنفي وعيني. استغربت وقوف الجنود بالقرب مني ومن المرأة المغمى عليها، لماذا لم يمسكوا بي إن كنت أشكل خطراً. ومن هو ذاك الجندي الذي يقرر خطف بصيرتي !"

أفاد شاهد عيان:" كان مهند يحاول مساعدة المصابين بالاختناق، أما الجيش الإسرائيلي فقد منع الناس من تقديم المساعدة في بداية المواجهات فكان الجنود يلقون بقنابل الغاز داخل البيوت ويمنعون الناس من مغادرة بيوتهم التي أمطرت بقنابل الغاز."

 مهند القواسمي، 17 عامًا