تواجد مكثف للقوات الإسرائيلية في حي بطن الهوى بسلوان وزيارة وزير الأمن وقائد الشرطة للقرية
June 30, 2010

قام كل من وزير الأمن الداخلي وقائد الشرطة الإسرائيلية في القدس، يرافقهم عدد كبير من الضباط الإسرائيليين، بزيارة تفقدية في ساعات الصباح المبكرة من هذا اليوم. تأتي هذه الزيارة بعد المواجهات العنيفة التي شهدتها بلدة سلوان وخصوصاً حي بطن الهوى يوم الأحد الماضي،27 حزيران. وقد أكد وزير الشرطة الإسرائيلية بأنه لن يجري أي تغيير في سياسة المنطقة. 

يشهد حي بطن الهوى خاصة وسلوان عامة وجود كثيف للقوات الإسرائيلية التي سيطرت على أسطح منازل السكان في حي بطن الهوى واضعةً الشوادر فوقها. ويرى السكان في ذلك مؤشراً لنية الشرطة الإسرائيلية اتخاذ أسطح منازلهم كبؤر عسكرية بحجة حفظ الأمن. 

هذا وقد عبر سكان بطن الهوى عن رفضهم للوجود المكثف للقوات الإسرائيلية والذي وصفوه بالمزعج والمخيف للكبار والصغار. يقول أحد سكان الحي:" لقد أصبح الحي غير آمن بمجرد وجود بؤرة استيطانية في هذا الحي الفقير والذي لا ترقى الخدمات فيه حتى لمستوى الخدمات في مخيمات اللاجئين ومع الكثافة السكانية العالية التي هي في الغالبية من الأطفال، أصبح المكان كالجحيم، ولكننا وبرغم ذلك سنبقى في بيوتنا ولن نتركها."