مخطط لتوسيع البؤرة الاستيطانية "بيت اوروت" في حي الطور في القدس
October 2, 2013

  كشف المحامي قيس ناصر المختص في شؤون القدس ان جهة استيطانية اسمها "مدرسة بيت اوروت" قدمت مؤخرا مخططا هيكليا لبناء 4 عمارات تشتمل على 32 وحدة استيطانية في صميم حي الطور في القدس، وذلك على الارض الواقعة شمال اسوار البلدة القديمة وغرب مستشفى اغوتسا فيكتوريا.

وشرح المحامي قيس ناصر حيثيات المخطط بقوله: "الحديث عن مخطط قدمته جهة اسرائيلية باسم "مدرسة بيت اوروت" للجنة اللوائية للتنظيم والبناء في القدس التابعة لوزارة الداخلية الاسرائيلية بخصوص ارض مساحتها 3 دونمات تقريبا تقع وسط حي الطور في القدس. الارض تقع شمال اسوار البلدة القديمة وغرب مستشفى اغوتسا فيكتوريا.

وأضاف أن المخطط هو لترخيص 32 وحدة سكنية موزعة على 4 عمارات سكنية وكل عمارة مكونة من 4 طوابق. المصادقة على المخطط تعني السماح ببناء بؤرة استيطانية كبيرة في قلب حي الطور وهو ما اعتبره تصعيدا خطيرا في المشروع الاستيطاني الاسرائيلي في القدس الشرقية.

نوه ان المخطط يهدف الى تسويغ البناء غير المرخص الذي نفذ في الارض ، اذ ان المخطط السابق على الارض سمح ببناء 24 وحدة سكنية فقط لكن في الواقع يتم العمل على بناء 32 وحدة سكنية. اي ان المخطط يهدف الى ترخيص مخالفة بناء واسعة حسب الشبهات، الامر الذي لم يرد ذكره على الاطلاق في مستندات المخطط. بالاضافة الى ان الاستيطان باطل من اصله لان القدس الشرقية ارض محتلة حسب القانون الدولي، البؤرة الاستيطانية ستصعّب الحياة على سكان حي الطور لان عائلات المستوطنين ستقوم باستعمال شبكة المرافق والمواصلات المخصصة لسكان حي الطور على نحو يمس حقوق السكان الفلسطينيين بشكل سافر.

ودعا المحامي ناصر الى العمل القضائي والسياسي لمنع المصادقة على المخطط، كما ادعو المجتمع الفلسطيني في القدس والجهات الفلسطينية المسؤولة بالتحقيق كيف امتلكت الجهة الاسرائيلة "مدرسة اوروت" هذه الارض التي تقع في صميم حي فلسطيني واستنفاذ الوسائل القانونية لتبين هذا الموضوع."

ويذكر المحامي قيس ناصر ان اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء ستقوم ببحث المخطط في الفترة القريبة.