استشهاد الشاب يونس أحمد العبيدي
October 17, 2013

استشهد الشاب يونس أحمد محمود ردايدة العبيدي 28 عاما، مساء اليوم الخميس، عقب اطلاق النار عليه داخل احد معسكرات الجيش الاسرائيلي الواقعة عند مدخل بلدة الرام الشمالي.

وحسب الصور التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، تبين ان الجرافة التي كان يقودها الشهيد العبيدي اصطدمت بسيارة جيب عسكري، وحسب ما نشر في وسائل الاعلام الإسرائليية فإن الشاب دخل معسكر الجيش الاسرائيلي على ظهر جرافة ، واعتقد الجنود الاسرائيليون انه جاء لاطلاق النار عليهم فاطلقوا النار باتجاهه، على حد زعمهم.

وأفادت عائلة الشهيد ان شقيق الشهيد يونس استشهد في شهر آذار عام 2009، بعد اطلاق شخص يهودي وأحد أفراد شرطة الاحتلال النار، بعد دهسه سيارة شرطة إسرائيلية وأصاب اثنين من أفرادها قرب المجمع التجاري في المالحة جنوب القدس.

واندلعت  مواجهات عنيفة عند مدخل الرام الشمالي عقب استشهاد الشاب العبيدي، حيث القى الشبان الحجارة باتجاه أفراد القوات الاسرائيلية التي تمركزت عند المعسكر، واطلقوا القنابل والاعيرة المطاطية بغزارة باتجاه الشبان.

 الجرافة 2

شهيد الرام