الافراج عن الطفل محمود دعنا بشرط الحبس المنزلي
October 21, 2013

أفرج قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية صباح اليوم الاثنين عن الطفل محمود عصام دعنا 14 عاما، بكفالة مالية قدرها 1000 شيكل، وحبس منزلي لمدة 10 أيام.

وأوضح والد الطفل دعنا ان القاضي وافق الافراج عنه نجله بكفالة وبشرط الحبس المنزلي، مع السماح له بالذهاب الى مدرسته مع مرافق (الوالد أو الوالدة أو شقيقه)، علما ان التهمة الموجه ضده هي القاء حجارة على سيارة مستوطن وتحطيم زجاجها.

وكان والد الطفل قد أفاد والده لمركز معلومات وادي حلوة – سلوان ان القوات الإسرائيلية اعتقلت ابنه الطفل دعنا عند الساعة التاسعة من مساء يوم السبت، أثناء تواجده في مطعم للمأكولات السريعة في عين اللوزة، حيث اقتحمت المخابرات الاسرائيلية برفقة أفراد حرس الحدود المطعم، وقاموا بالاشارة على ابنه ثم تم اعتقاله- كما روى له شهود العيان.-

 وأضاف والده:" تم نقل محمود الى مركز شرطة شارع صلاح الدين، وتم التحقيق معه لوحده عدة ساعات، حيث لم يسمح لي المحقق بحضور التحقيق رغم صغر سنه، وعند الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل تم تمديد توقيفه لعرضه على المحكمة الاحد، وخلال الجلسة التي عقدت في محكمة الصلح مدد توقيفه ليوم الاثنين، وافرج عنه بالشروط المذكورة اعلاه.