الفتى معاذ الشلودي... حبس منزلي وابعاد!!
October 27, 2013

يقضي الفتى معاذ الشلودي 14 عاما فترة الحبس المنزلي والإبعاد منذ مطلع الشهر الجاري، ويحرم من الذهاب الى مدرسته في قرية صور باهر بحجة تشكيله "خطرا على أمن الدولة".

"الحبس المنزلي أصعب عليَ... افرج عني لكن بالحقيقة أنا محبوس ممنوع اطلع من باب الدار... وبعيد عن منزلي وعن أفراد عائلتي.." هذا ما قاله الفتى معاذ الشلودي الذي افرج عنه قبل حوالي شهر، بكفالة مالية قدرها 3 الآف شيكل، وكفالة طرف ثالث قيمها 5 الآف شيكل، وذلك بعد اعتقاله خلال المواجهات التي اندلعت في الرابع والعشرين من شهر أيلول الماضي احتجاجاً على انتهاك حرمة المسجد الأقصى، ووجهت له حينها تهمة القاء الحجارة على حافلة "ايجد"، وتعريض حياة المواطنين للخطر.

وأوضح الفتى الشلودي وهو من سكان حي وادي حلوة ببلدة سلوان، ان قاضي المحكمة أفرج عنه بشرط الحبس المنزلي المفتوح، والابعاد الى خارج سلوان، حيث يمكث فترة الحبس المنزلي في منزل عمه ببلدة الطور.

وأشار ان محاميه حاول استصدار قرار من القاضي للمساح له بالذهاب الى مدرسته لكن طلبه رُفض، كما حاول استصدار قرار آخر لمشاركة معاذ عائلته أيام عيد الاضحى تم رفضه كذلك، حيث اصر القاضي على فرض الحبس المنزلي المفتوح، بسبب عدم وصول تقرير ما يسمى "ضابط السلوك" اليه.

واوضح معاذ ان جلسة المحكمة القادمة ستكون بتاريخ الخامس من الشهر القادم.