الحكم على شاب من العيسوية... وافراج عن آخر من سلوان
November 20, 2013

أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية اليوم الاربعاء حكما بالسجن الفعلي على شاب من العيسوية.

وأفاد محامي مؤسسة الضمير أن قاضي الصلح أصدر حكما على الشاب يوسف محيسن، بالسجن الفعلي لمدة 7 أشهر.

وأضاف ان محكمة الصلح مددت توقيف الفتى شداد الأعور لتالريخ 16-1-2014.

وفي سياق متصل أفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج أن محكمة الصلح أخلت اليوم سبيل القاصر محمد داري من العيسوية بكفالة والده، وتم تمديد توقيف القاصر محمد سمير عبيد ليوم الأحد القادم على ذمة التحقق، علما أنه تم إعتقالهما قبل أسبوع بتهمة إلقاء زجاجات حارقة بجانب الجامعة العبرية .

وأضاف الحاج الى تقدم "ضابط السلوك" اليوم تقريره بخصوص الشاب مصطفى الترهوني من البلدة القديمة الذي اوصى بتخفيض العقوبة ، فأمر قاضي محكمة الصلح بدفعه لكفالة نقدية بقيمة 3 آلاف شيكل وحبس مع وقف التنفيذ 6 شهور لثلاث سنوات ،وكان قد تم إعتقاله بشهر آذار من هذا العام لمدة يومين على ذمة التحقيق ثم حول للحبس المنزلي عند زوج أخته ببيت حنينا ، ومنذ ذلك الحين حتى اليوم قضى الحبس المنزلي بشكل متقطع .

كما أجلت محكمة الصلح النطق بالحكم على محمود جابر من البلدة القديمة إلى اليوم الخميس ، من أجل الحكم عليه بالاعتقال لمدة شهرين أو العمل في خدمة الجمهور لمدة 3 شهور . وكان قد تم إعتقاله بشهر أيلول من هذا العام خلال مواجهات ، وأفرج عنه بكفالة وحبس منزلي .

كما شرع اليوم الشاب محمود داوود سليمان الترياقي 21 عاما من حارة السعدية بالبلدة القديمة بالقدس بالعمل  "خدمة الجمهور" لمدة 3 شهور ،وكان قد اعتقل خلال أحداث المسجد الأقصى في شهر آذار من هذا العام لمدة 11 يوما ، وتم تحويله للحبس البيتي لمدة 18 شهرا.

كما افرجت ادارة سجن "اوفيك" اليوم عن الفتى عيسى حسين الكرد 17 عاما، بعد انتهاء محكوميته البالغة 3 أشهر، بتهمة القاء الحجارة في سلوان.

وأفاد الفتى الكرد أنه اعتقل في حزيران 2011، لمدة أسبوع، ثم افرج عنه بكفالة مالية وبشرط الحبس المنزلي لمدة 4 أيام، وصدر الحكم عليه بالسجن الفعلي في تموز الماضي لمدة 3 أشهر.