تمديد توقيف 7 فتية من العيسوية
November 24, 2013

مددت محكمة الصلح الإسرائيلية اليوم الأحد توقيف 7 فتية مقدسيين، من قرية العيسوية.

وأفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن النيابة العامة الإسرائيلية قدمت اليوم تصريح مدعي عام لتقديم لائحة اتهام في المحكمة المركزية يوم الأربعاء القادم ضد 7 فتية من العيسوية تتراوح أعمارهم بين (14- 16 عاما)، تتضمن " القاء زجاجات حارقة باتجاه معسكر الجيش في القرية، والتسبب بإحراقه."

والفتية هم: نور الدين عبيد، وضياء عبيد، ومعاذ عبيد، ومحمد سمير عبيد، وأدهم سبته، وعدي عبيد، ومحمد أمين.

وأوضح المحامي محمود أن اعتقال الفتية والتحقيق معهم تعارض مع القوانين الدولية والإسرائيلية، حيث اعتقلوا جميعهم من منازلهم فجرا، واقتيدوا بسيارة الشرطة لوحدهم، كما تم التحقيق معهم دون السماح لأحد من أقاربهم الحضور، وبالتالي مارس المحققون الضغط النفسي على الفتية لإجبارهم على الاعتراف بالتهم الموجه ضدهم.

وأضاف ان المحكمة مددت توقيف الفتى رائد مرار 16 عاما، ليوم الثلاثاء القادم، لتحقيق معه بالتهم ذاتها، علما انه اعتقل فجر اليوم من منزله بالعيسوية.

وكانت شرطة الاحتلال قد عممت اليوم بيانا أدعت فيه انه تم تمديد اعتقال فتية من العيسوية بتهمة تشكيل خلية، والقاء زجاجات حارقة على مباني الجامعة العبرية والمعكسر وسيارات ومواقع اسرائيلية .

وقالت الشرطة أن افراد الخلية قاموا بالقاء زجاجات حارقة على موقع حراسة عسكري قريب من مستشفى هداسا في جبل المشارف ، كذلك القاء زجاجات حارقة على مدخل الجامعة العبرية في نفس المنطقة .

وأضافت أن افراد الخلية الموزعين على مجموعتين اعترفوا بالتهم الموجهة لهم أثناء التحقيق معهم ، وجميعهم ينتمون للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين